أحدث الأخبار
النظام يقصف احياء في دمشق ولبنان
22 June 2013 Saturday

النظام يقصف احياء في دمشق ولبنان

أكد ناشطون سوريون تواصل القصف على حي القابون بدمشق منذ الليلة الماضية مما أدى إلى احتراق عدة منازل، كما ذكر مراسل الجزيرة أن مدفعية النظام قصفت منطقة عكار اللبنانية، في حين وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل تسعة أشخاص صباح اليوم السبت بنيران قوات الن

وقال ناشطون إن حي القابون تعرض خلال الليل لقصف صاروخي مكثف مما أدى لحركة نزوح واسعة بين الأهالي، وذلك أثناء تعرضه لحملة عسكرية في محاولة لاقتحامه من محاور عدة.

ولليوم الخامس على التوالي، واصلت قوات النظام قصفها صباح اليوم لحيي القابون وبرزة في دمشق، بينما قال المجلس الوطني السوري إن حياة أربعين ألف سوري من سكان الحيين في خطر بسبب استمرار الحصار الذي تفرضه قوات النظام مدعومة من حزب الله اللبناني ولواء أبو الفضل العباس.

وقالت شبكة شام إن اشتباكات عنيفة وقعت أمس على أطراف الحيين بين الجيش السوري الحر وقوات النظام وأنصاره، وأضافت أن الجيش الحر استهدف قوات النظام في طريق المتحلق الجنوبي وفجر أحد أبنيتها، تزامنا مع معارك في حي العسالي.

وامتدت الاشتباكات إلى بلدات ريف دمشق المحيطة بالعاصمة، حيث استهدف الجيش الحر قوات حزب الله ولواء العباس في بلدتي البحدلية والسيدة زينب، كما قصف مواقع في حرستا وعربين والذيابية والقلمون.

ومع تواصل الاشتباكات في داريا وزملكا، قالت شبكة شام إن ثلاثة قتلى سقطوا وسُجل أكثر من عشرين حالة اختناق جراء استهداف زملكا بالغازات السامة.

وطالت نيران النظام مجددا الأراضي اللبنانية صباح اليوم، حيث أكد مراسل الجزيرة أن مدفعية النظام قصفت بلدة الدبابية في منطقة عكار بلبنان.

قتلى وجرحى
ومع تواصل القصف والمعارك، وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل تسعة أشخاص صباح اليوم السبت بنيران قوات النظام، بينهم سبعة من عناصر الجيش الحر.

 

وكان نصيب درعا هو الأكبر من حصيلة القتلى، حيث قتل فيها أربعة ثوار جراء تواصل المعارك في المدينة، وقد شهدت المحافظة أمس معارك على أطراف حي طريق السد وفي مدينة بصرى الشام التي يتمركز فيها عناصر حزب الله، وفق شبكة شام.

وأكدت الشبكة صباح اليوم وقوع حملة دهم واعتقال في مدينة تلكلخ بريف حمص، بعد قصف عنيف على المدينة، كما ذكرت تجدد القصف على مدينة الرقة ما أدى إلى مقتل شخصين وإصابة آخرين.

وفي حلب، استهدف الجيش الحر أمس قوات النظام المتمركزة في ثكنة هنانو وحي العرقوب وسليمان الحلبي، كما دارت اشتباكات في حي الصاخور وسليمان الحلبي وجبل شويحنة والسفيرة ودويرينة.

وبث ناشطون صورا قالوا إنها لاشتباكات في محيط بلدتي نبل والزهراء بحلب، وقالوا إن الجيش الحر استهدف بصواريخ غراد غرفة عمليات وتجمعات للشبيحة وقوات النظام فيهما.

 كما تواصلت المعارك الليلة الماضية في إدلب، وقال ناشطون إن الثوار دمروا مركبات عسكرية في أريحا وجبل الزاوية وحاجز المعصرة.

يُذكر أن العاصمة القطرية الدوحة ستشهد اليوم اجتماعا لدول "أصدقاء الشعب السوري" يخصص لبحث المساعدات العسكرية التي يتوقع أن تقدم إلى المعارضة السورية، حيث تطالب المعارضة بتزويدها بصواريخ مضادة للطائرات والدبابات، بعد أن اقتصرت مساعدة الغرب على تجهيزات غير عسكرية.

المصدر:الجزيرة + وكالات
لم يتم اضافة تعليق لغاية الآن.
عناوين الاخبار الاخرى
مختارات