أحدث الأخبار
الثوار يسيطرون على درعا وقصف بدمشق
27 June 2013 Thursday

الثوار يسيطرون على درعا وقصف بدمشق

قال مراسل الجزيرة في درعا إن مقاتلي المعارضة السورية سيطروا اليوم الخميس على آخر حواجز النظام في المدينة

قال مراسل الجزيرة في درعا إن مقاتلي المعارضة السورية سيطروا اليوم الخميس على آخر حواجز النظام في المدينة، في حين أكدت لجان التنسيق المحلية أن قوات النظام السوري تواصل قصفها حي القابون بدمشق للأسبوع الثالث على التوالي، بينما تحدثت تقارير عن وقوع مجازر وانتهاكات واسعة في تلكلخ بحمص.

وأفاد مراسل الجزيرة بأن الثوار سيطروا على حاجز البنايات، وهو آخر حواجز النظام في مدينة درعا، وذلك بعد هجومين انتحاريين بعربة مدرعة وسيارة على الحاجز، وأظهرت صور خاصة بالجزيرة لحظة تفجير الحاجز.

وتأتي السيطرة في إطار عملية واسعة لانتزاع آخر ثلاثة مخافر في المحافظة -التي يحتشد فيها الكثير من الجيش النظامي- وهي هجانة وكتيبة الهجانة والجمرك القديم، ويعد الأخير معبرا حدوديا مع الأردن.

وشهدت المحافظة اليوم أيضا استمرار القصف براجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة على أحياء مدن درعا وجاسم وإنخل.

 
 

ن جهة أخرى، أفاد ناشطون بسقوط أربعة صواريخ أرض أرض على أحياء العاصمة الجنوبية صباح اليوم، مما أسفر عن دمار كبير في المباني السكنية.

وقالت شبكة شام إن القصف طال أحياء القابون وبرزة، مع وقوع اشتباكات عنيفة في حيي مخيم اليرموك والعسالي تزامنا مع حملة مداهمات في أحياء الموازيني وقبر عاتكة والتيامنة والمجتهد.

وكان المركز الإعلامي السوري قد تحدث في وقت سابق عن حالات اختناق في القابون نتيجة قصفها بمواد سامة، ويتعرض هذا الحي لقصف متواصل منذ ثلاثة أسابيع.

وفي ريف دمشق، أصاب القصف المدفعي كلا من زملكا والمليحة وداريا والمعضمية والزبداني، كما قصف النظام بطائراته بلدتي الزمانية والأحمدية في الغوطة الشرقية.

وقال المتحدث باسم كتائب درع الشام أبو فاروق الشامي لقناة الجزيرة إن الاشتباكات تواصلت اليوم عند منطقة الجسر الرابع على طريق مطار دمشق الدولي، إلى جانب اشتباكات أخرى في داريا.

أما محافظة حماة فشهدت اليوم قصفا بقذائف الهاون على مدينة قلعة المضيق، كما وثقت شبكة شام اندلاع معارك في حي الراشدين الحلبي بين الجيش السوري الحر وقوات النظام.

وتواصل القتال أيضا في حي الرصافة بدير الزور، بينما واصل النظام قصفه المدفعي على معظم أحياء المدينة الخارجة عن سلطته.

لم يتم اضافة تعليق لغاية الآن.
عناوين الاخبار الاخرى
مختارات