أكد وزير الخارجية الأميركي جون كيري التزام واشنطن وموسكو بعقد مؤتمر جنيف حول سوريا، لكنه رجح أن يكون ذلك بعد أغسطس.

وقال كيري اليوم الثلاثاء، إن اجتماعه مع وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف أحرز تقدماً في مساعي عقد مؤتمر للسلام بشأن سوريا مضيفا أن الجانبين اتفقا على ضرورة عقد المؤتمر سريعاً.

وتابع للصحفيين في بروناي حيث يحضر اجتماعا أمنيا إقليميا "نجحنا في تضييق الخيارات فيما يتعلق بهذا المؤتمر المحتمل، واتفقنا على ضرورة عقد هذا المؤتمر عاجلا وليس آجلا".

وتحاول واشنطن وموسكو منذ مايو/أيار عقد مؤتمر دولي للسلام يجمع مقاتلي المعارضة السورية مع ممثلين لحكومة الرئيس بشار الأسد حول مائدة المفاوضات.