أحدث الأخبار
قلق أممي من ترحيل لاجئين سوريين من دول أوروبية
16 November 2013 Saturday

قلق أممي من ترحيل لاجئين سوريين من دول أوروبية

فرانس برسانتقدت المفوضية العليا للأمم المتحدة للاجئين، الجمعة، ترحيل لاجئين سوريين من دول أعضاء في الاتحاد الأوروبي، مشيرة إلى اليونان وبلغاريا.

وقال المتحدث باسم المفوضية العليا ادريان ادواردز في مؤتمر صحافي، إن الترحيل أو عوائق الدخول يمكن أن تعرض طالبي اللجوء إلى مزيد من المخاطر والمزيد من الصدمات".

وأعرب خصوصا عن قلقه لوضع مجموعة من 150 سوريا تضم عائلات مع أطفال لم تتمكن الثلاثاء من دخول اليونان من ايفروس قادمين من تركيا.

وتفيد معلومات حصلت عليها المفوضية العليا، أن هؤلاء الأشخاص قد أوقفوا ونقلوا بسيارات الشرطة إلى مكان لم يعرف بعد.

وفيما يتعلق ببلغاريا، ذكرت المفوضية العليا، أنها تبحث عن معلومات عن حوالي مئة لاجئ منعوا على الأرجح من دخول البلاد الأسبوع الماضي.

وحذر ادواردز، من أن وضع حواجز مثل الأسلاك الشائكة أو أي وسائل ردع أخرى، يمكن أن يحمل الناس على المرور عبر طرق أخرى أكثر خطورة ويضع اللاجئين تحت رحمة المهربين بشكل أكبر.

وأعربت المفوضية العليا، أيضا عن قلقها من معلومات حول ترحيل سوريين من قبل جمهورية شمال قبرص التركية (التي تعترف بها تركيا وحدها) الى تركيا.

وحذرت الأمم المتحدة أكثر من مرة من زعزعة استقرار على المدى البعيد في الدول المجاورة لسوريا التي وصلها أكثر من 2,2 مليون لاجئ، وطلبت من الدول الأوروبية استضافة عدد أكبر.

وأعلن ادواردز، أن المفوضية العليا للاجئين تدعو إلى تجميد دولي لكل عمليات ترحيل السوريين إلى البلدان المجاورة لسوريا، موضحا أن ذلك سيشكل خطوة تضامن ملموسة مع هذه البلدان.

وأشار المتحدث أيضا، إلى ضرورة أن يضمن الاتحاد الأوروبي توزيعا عادلا للاجئين في جميع أنحاء أوروبا، وألا يترك مهمة استقبال هؤلاء على عاتق البلدان الأوروبية المتاخمة للمنطقة، علما أن وحدهما اليونان وبلغاريا لهما حدود برية مشتركة مع تركيا.

لم يتم اضافة تعليق لغاية الآن.
عناوين الاخبار الاخرى
مختارات