أحدث الأخبار
اردوغان يحذر روسيا والصين وايران من ان التاريخ لن يغفر دعمها لدمشق
30 September 2012 Sunday

اردوغان يحذر روسيا والصين وايران من ان التاريخ لن يغفر دعمها لدمشق

محذرا من ان "التاريخ لن يغفر" مثل هذا الموقف.

 

انقرة (ا ف ب) - دعا رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان بدون مواربة الاحد روسيا والصين وايران الى وقف دعمها لنظام الرئيس السوري بشار الاسد محذرا من ان "التاريخ لن يغفر" مثل هذا الموقف.

وقال اردوغان في كلمة امام مؤتمر حزبه، حزب العدالة والتنمية الحاكم، "نتوجه الى روسيا والصين ومعهما ايران. رجاء اعيدوا التفكير في موقفكم الحالي. ان التاريخ لن يغفر للذين وقفوا الى جانب هذه الانظمة القاسية".

وقد عرقلت روسيا الحليف التقليدي لدمشق حتى الان بمساعدة الصين اعتماد اي مشروع قرار يفتح الباب لتدابير ملزمة للنظام السوري في مجلس الامن الدولي حيث تملك الدولتان حق النقض (الفيتو) بصفتهما من الدول الدائمة العضوية.

اما ايران فهي الحليف الاقليمي الرئيسي لدمشق وتتهمها دول غربية وعربية عدة بتقديم مساعدة عسكرية لنظام بشار الاسد.

وكان الجنرال الايراني محمد علي جعفري القائد الاعلى للحرس الثوري (باسدران) اعلن في 16 ايلول/سبتمبر وجود عناصر من الحرس الثوري في سوريا ولبنان بصفة "مستشارين" مؤكدا انه ليس وجودا عسكريا.

لكن وزارة الخارجية الايرانية نفت هذه التصريحات معتبرة ان وسائل الاعلام التي نشرتها اخرجتها من سياقها.

وقد انحازت تركيا بشكل واضح الى جانب المعارضين السوريين وطالبت برحيل الرئيس الاسد. وهي تستقبل حوالى 91 الف لاجىء سوري على اراضيها كما اكد اردوغان اليوم الاحد.

عناوين الاخبار الاخرى
مختارات