أحدث الأخبار
فقط في سوريا حمل الفطائر جريمة
09 October 2012 Tuesday

فقط في سوريا حمل الفطائر جريمة

جنود من الجيش السوري يعدمون شخصاً بعد أن ضبطوا بحوزته "فطائر بـ جبنة"

أعدم جنود من الجيش السوري شاباً يوم أمس الأحد على أحد الحواجز بالقرب من منطقة "الفرقان" بحلب بعد أن ضبطوا معه كمية من الفطائرة كان قد حملها لأحد المدارس التي تحوي نازحين.

وفي التفاصيل  أن الجنود أوقفوا الشاب  وهو من سكان حي الإذاعة وسألوه ماذا يحمل معه، فوجدوا 1500 فطيرة بحوزته.

وقال الشاب للجنود بأنه يحملها إلى نازحين في أحد المدارس القريبة إلا أنهم لم يصدقونه، وعتقدو بأنه اشتراها من أجل إعطائها للجيش الحر، فما كان منهم إلا أن اصطحبوه إلى محل الفطائر وهو "فاميلي هاوس" في ذات المنطقة "الفرقان" وعندما أنكر صاحب المحل معرفة الوجهة التي يريد الشاب إيصال  الفطائر لها، قاموا بإعدامه.

من المذنب ياترى حامل الفطائر أم صاحب الفرن أم العناصر الاسدية

ولماذا لم يأخذوه إلى المدرسة ليتأكدو من صحة كلامه 

لم يتم اضافة تعليق لغاية الآن.
عناوين الاخبار الاخرى
مختارات