أحدث الأخبار
التيار السلفي الأردني يتبرأ من قتل البوطي وارتفاع حصيلة الانفجار إلى 46 قتيلا
22 March 2013 Friday

التيار السلفي الأردني يتبرأ من قتل البوطي وارتفاع حصيلة الانفجار إلى 46 قتيلا

تبرأ التيار السلفي في الأردن من حادثة اغتيال العلامة الشيخ محمد سعيد رمضان البوطي بداخل مسجد في شرق العاصمة دمشق

عمان- القاهرة- (يو بي اي)- (د ب أ):

تبرأ التيار السلفي في الأردن من حادثة اغتيال العلامة الشيخ محمد سعيد رمضان البوطي بداخل مسجد في شرق العاصمة دمشق، محملاً النظام السوري المسؤولية عن ذلك.
وقال القيادي البارز في التيار محمد الشلبي، المكنى بـ(أبي سياف) ليونايتد برس إنترناشونال، إن "جبهة النصرة لأهل الشام كانت تتمنى قتل عالم أمن الدولة السوري محمد البوطي، ولكننا ندين الطريقة التي قتل فيها بداخل مسجد، والأبرياء الذين سقطوا جراء ذلك".

وأضاف أن "النظام في دمشق يتحمل مسؤولية مقتل عالم أمن الدولة السوري محمد سعيد البوطي لأنه أراد الخروج من سوريا فقام النظام بتصفيته".

أعلنت مصادر طبية أن حصيلة الانفجار الذي استهدف مسجدا بالعاصمة السورية دمشق الخميس ارتفعت إلى 46 قتيلا، بينهم العلامة الشيخ محمد سعيد رمضان البوطي، المؤيد للنظام السوري.

ونقل المرصد السوري لحقوق الانسان عن المصادر أن حوالي 15 من جرحى التفجير لايزالون بحالة خطرة الأمر الذي يرجح بارتفاع عدد الشهداء إلى أكثر من 60 شخصا.

وكان مصدر في وزارة الصحة السورية قال في وقت سابق الجمعة لوكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) إن حصيلة القتلى جراء "العمل الإرهابي" ارتفعت إلى 42 شخصا، و84 إصابة.

وأكدت (سانا) إن الانتحاري تعمد تفجير نفسه ضمن الطلاب الموجودين الذين يتلقون درسا دينيا بمسجد الايمان بوسط دمشق ما أسفر عن مقتل وإصابة عدد كبير منهم ووقوع أضرار مادية كبيرة بالمسجد.

وكان الجيش السوري الحر المعارض ندد بالتفجير ونفى أي مسؤولية له عنه.

لم يتم اضافة تعليق لغاية الآن.
عناوين الاخبار الاخرى
مختارات