أحدث الأخبار
دمشق تتهم أنقرة بالقرصنة على طائرتها
11 October 2012 Thursday

دمشق تتهم أنقرة بالقرصنة على طائرتها

اتهم وزير النقل السوري محمود سعيد تركيا بـ"القرصنة الجوية"

 

أنقرة- سكاي نيوز عربية- مهران عيسى

اتهم وزير النقل السوري محمود سعيد تركيا بـ"القرصنة الجوية" بعد أن أجبرت مقاتلتان تركيتان، الأربعاء، طائرة سورية مدنية قادمة من العاصمة الروسية موسكو على الهبوط في مطار "أسن بوغا"بأنقرة، وطالبتها بإعادة المحتويات المصادرة من الطائرة.

وكانت السلطات التركية أعلنت أنها صادرت بعض المواد والمستلزمات على متن الطائرة يعتقد بأنها أجزاء صواريخ، قبل أن تسمح لها بمغادرة المطار.

ويأتي هذا الحادث في ظل تصاعد التوتر العسكري بين البلدين، حيث عززت القوات المسلحة التركية وجودها على الحدود التي تمتد لمسافة 900 كيلومتر، وترد بالمثل على إطلاق النار والقصف عبر الحدود من شمال سوريا.

وسارع وزير النقل السوري، الخميس، إلى القول إن ما أقدمت عليه أنقرة "يتنافى مع معاهدات الطيران المدني"، فيما أعلنت مؤسسة الطيران السورية إن الطائرة كانت تحمل بضائع قانونية.

وقالت مديرة المؤسسة، غيداء عبد اللطيف، للصحفيين في دمشق إن "السلطات التركية اعتدت على طاقم الطائرة قبيل السماح للطائرة بالإقلاع من مطار أنقرة".

وفي السياق نفسه، نفى مصدر بوكالة تصدير السلاح في روسيا وجود أسلحة و"لا أي نوع من الأنظمة أو قطع المعدات العسكرية على متن الطائرة، في تصريحات لوكالة "إنترفاكس" الروسية للأنباء الخميس.

وقال "لو أردنا تسليم سوريا معدات عسكرية أو أسلحة، لكان ذلك تم وفق الأصول وليس بطريقة غير قانونية، لا سيما بوجود مدنيين على متن الطائرة"، مشيرا في المقابل أن بلاده "لم تعلق تعاونها العسكري مع سوريا".

وكانت أنقرة كشفت أن إجبار الطائرة على الهبوط جاء بعد الاشتباه في حملها أسلحة على متنها.

وصادرت السلطات شحنة مشبوهة تحتوي على أجزاء مما يعتقد أنها لأنظمة تستخدم في الصواريخ، حسب مانقل موقع صحيفة الزمان التركية عن مسؤولين في المطار.

من جانبه، قال وزير الخارجية التركي، أحمد داودأوغلو، إن بلاده ستواصل تفتيش الطائرات المدنية السورية التي تستخدم المجال الجوي التركي.

عناوين الاخبار الاخرى
مختارات