أحدث الأخبار
عشرات الشهداء و الجرحى في حلب
14 October 2012 Sunday

عشرات الشهداء و الجرحى في حلب

عشرات الشهداء و الجرحى في حملة جديدة للقوات النظامية على أفران في مدينة حلب و ريفها

 

أستهدفت القوات النظامية بنيران طيرانها المروحي و البراميل المتفجرة فرنين في حي الشعار بحلب و مدينة الباب في ريفها، ما أسفر عن سقوط 7 شهداء و عشرات الجرحى في حصيلة أولية. 

و قال سكان أن القصف أستهدف فرن الشعب في حي الشعار ببرميل متفجر ما أدى إلى سقوط 3 شهداء، و إصابة عدد من السكان، بالإضافة إلى دمار كبير اصاب المباني المحيطة به. 

و يعد حي الشعار من أكثر الأحياء الحلبية تعرضا للقصف منذ بدء العمليات العسكرية في تموز الماضي، رفقة الصاخور و طريق الباب.

و أظهر شريط مصور على موقع اليوتيوب نقل سكان و مقاتلين من الجيش الحر لجثث الشهداء من المنطقة المستهدفة بعد دقائق من استهدافه، فيما كانت النار مشتعلة في إحدى الطوابق العلوية في المبنى.

و قالت مصادر شبه رسمية أن القصف على الحي استهدف تجمعا لـ"الإرهابيين"، و يلقي النظام السوري باللائمة على "إرهابيين" عند سقوط شهداء من المدنيين في العمليات العسكرية التي يشنها على أحياء تسيطر عليها المعارضة.


إلى ذلك أفاد سكان في مدينة الباب أن مروحية فتحت نيران رشاشاتها الثقيلة على الفرن الاحتياطي، لدى وقوف الناس في طوابير بانتظار شراء الخبز، ما أدى إلى استشهاد 4 أشخاص و إصابات العشرات، اكتظت بهم المشافي.

و عرف من الشهداء 3 أطفال هم : "علي عبد الحكيم شاهين، عيوش قشة، موسى سبيع".
وفي أواخر آب الماضي قالت هيومن رايتس ووتش إن الطائرات والمدفعية السورية قصفت عشرة مخابز على الأقل في حلب على مدى ثلاثة أسابيع، ما أسفر عن مقتل العشرات الذين كانوا يقفون في طوابير لشراء الخبز، واتهمت الجيش السوري باستهداف المدنيين. 

وقالت "أقل ما يقال إن الهجمات عشوائية ومستهترة، ويشير نمط وأعداد الهجمات إلى أن القوات الحكومية تستهدف المدنيين." وأضافت "الهجمات العشوائية المستهترة وكذلك الهجمات المتعمدة كلاهما من جرائم الحرب." 

وتابعت المنظمة التي أوفدت باحثا منها إلى حلب أن هجوما يوم 16 آب أسفر عن مقتل نحو 60 شخصا وإصابة أكثر من 70.

لم يتم اضافة تعليق لغاية الآن.
عناوين الاخبار الاخرى
مختارات