أحدث الأخبار
مناف طلاس: عودتي إلى سوريا مؤكدة والموعد يخضع لحسابات عديدة
17 October 2012 Wednesday

مناف طلاس: عودتي إلى سوريا مؤكدة والموعد يخضع لحسابات عديدة

مناف طلاس: عودتي إلى سوريا مؤكدة والموعد يخضع لحسابات عديدة

 

أكد العميد السوري المنشق مناف طلاس أن موضوع عودته إلى سوريا محسوم، إلا أن موعد العودة يخضع لحسابات كثيرة، موضحا مساندته لأي جهود تخدم سوريا عموما، وبخاصة تلك التي تهدف إلى توحيد المعارضة وزيادة تسليح الجيش الحر لخلق ما يسمى بـ"توازن الرعب" على الأرض.

وحول المعلومات المتداولة في أوساط المعارضة السورية عن عودته إلى سوريا ومشاركته في صفوف المقاتلين، قال طلاس في حديث صحفي "أنا دائما مشروعي هو العودة إلى سوريا للمساعدة في إنقاذ الشعب السوري، وما خرجت إلا للعودة. ولكن التوقيت مرتبط بمجموعة من العوامل وبأن تكون الظروف مناسبة وحسابات متعددة، حتى تكون هناك إنجازات حقيقية، وليس مجرد أن "ندور في نفس الزوايا".. وأضاف أنه "بمجرد أن تكون الأمور جاهزة، فسوف أكون أول واحد على رأس الأرض لأحرر بلدي من هذا النظام".

أما عن مقترح الهدنة الذي تقدم به المبعوث الدولي الأخضر الإبراهيمي، فيرى طلاس أن النجاح الحقيقي هو أن يحقق الإبراهيمي هدنة دائمة وليست العيد فقط.. وفيما يخص موضوع إرسال قوات دولية قال: "أظن أن النظام السوري ليس جاهزا لهكذا موضوع، لكن أي شيء يوقف آلة القتل الممنهج للشعب مناسب لكل العالم وأنا معه".

وأشار طلاس إلى أن "النظام يداوم على الكذب بقوله إن لديه شعبية، فإذا كان صادقا فليسحب سلاحه وجيشه وعصاباته من الشوارع"، مؤكدا أنه "بمجرد أن تبدأ هدنة فهي اعتراف بوجود طرف آخر قوي، وثبت حاله على الأرض.. وهي نقاط جيدة للمعارضة، إلى جانب كونها اعترافا من النظام بأن المعارضة ليست عصابات مسلحة، لأنها لو كانت كذلك ما قبل بوقف إطلاق النار معها".

وتابع طلاس أن "أي قرار أممي هو عظيم وفي صالح سوريا وصالح المعارضة والشعب السوري.. وذلك إذا كان ملزما، وليس لمجرد تدوير الأزمة وإطالة أمدها وتعقيدها. فإذا كانت فكرة الإبراهيمي جادة، فلا بد من أن يكون هؤلاء المراقبون الـ3 آلاف جاهزين وعلى الأرض في مواقعهم في ظرف 15 يوما. أما إذا كان المشروع ما زال سيعرض ويدرس ويلف ويدور.. فإننا نعود مجددا إلى نفس النتائج التي استمرت لنحو 20 شهرا، ونحن العسكريين نقول دائما إن القرار الخاطئ أفضل من لا قرار"

لم يتم اضافة تعليق لغاية الآن.
عناوين الاخبار الاخرى
مختارات