أحدث الأخبار
الحر يعلن مقتل قائد قوات النظام في حي صلاح الدين
10 August 2012 Friday

"الحر" يعلن مقتل قائد قوات النظام في حي صلاح الدين

ناشطون أكدوا مقتل أكثر من 50 من عناصر جيش النظام في ريف درعا

 

أعلن الجيش السوري الحر عن مقتل العميد عصام زهر الدين قائد قوات النظام في حي صلاح الدين بحلب.

وكان الجيش الحر قد نفذ "انسحاباً تكتيكياً كاملاً" من حي صلاح الدين في حلب شمال سوريا إلى الشوارع المحيطة بالحي، بحسب ما أفاد قائد ميداني لوكالة "فرانس برس". 

من جانبه، أكد قائد كتيبة درع الشهباء في الجيش الحر النقيب حسام أبو محمد أن الحي بات خالياً تماماً من الثوار، مشيراً إلى أن "الجيش (النظامي) يتقدم بداخله".

 

وكان الجيش السوري الحر قد أعلن عن انسحاب جزئي من صلاح الدين وسط استمرار القصف العنيف والاشتباكات الضارية مع القوات النظامية للسيطرة على الحي. 

فيما أكد ناشطون مقتل أكثر من 50 من عناصر جيش النظام السوري اليوم في بصر الحرير بريف درعا.

وتحدث قائد كتيبة درع الشهباء في صلاح الدين النقيب حسام أبو محمد عن "كتائب الجيش السوري الحر التي نفذت انسحاباً من شارعي 10 و15 في صلاح الدين باتجاه حي السكري (جنوب) تمهيداً لشن هجوم مضاد التفافي".

ولفت إلى أن "الجيش (السوري النظامي) يقصف منذ صباح اليوم الخميس بالقنابل الفراغية شارعي 10 و15، ما أدى إلى تسوية نحو أربعين مبنى بالأرض ومقتل أكثر من 40 مقاتلاً وأعداد كبيرة من المدنيين".

وقال قائد كتيبة درع الشهباء الموجود في سيف الدولة حالياً إن الجيش الحر يقاوم، وإذا اضطر لانسحابات أخرى فسيعمد إلى فتح جبهة ثانية.

من جانبه، أكد قائد كتيبة نور الحق النقيب واصل أيوب من حلب أنه "بعدما سيطرنا (الجيش الحر) على صلاح الدين بشكل كامل خلال الليل أفقنا صباحاً على قصف عنيف على شارع 15 وانهيار كامل لبعض الأبنية".

وشهد صلاح الدين أمس الأربعاء معارك وصفت بأنها "الأعنف" منذ ثلاثة أسابيع حين سيطر مقاتلون معارضون على أحياء من مدينة حلب، حيث تبادل الجيش النظامي والجيش الحر السيطرة على صلاح الدين.

اشتباكات عنيفة

ولفت المرصد السوري لحقوق الإنسان في بيان إلى أن أحياء عدة يسيطر عليها المقاتلون المعارضون في مدينة حلب تتعرض لعمليات قصف شديد من قبل القوات النظامية، خصوصاً أحياء باب الحديد والشعار والصاخور والسيد علي وصلاح الدين والميسر وقاضي عسكر. وأشار إلى استخدام رشاشات الطائرات الحوامة باستهداف تجمعات في حي صلاح الدين.

وأفاد المرصد في بيان له صباح اليوم الخميس بأن تعزيزات تضم ثلاث دبابات وناقلات جند مدرعة ومئات الجنود وصلت إلى محيط نادي الضباط قرب ساحة سعدالله الجابري وسط مدينة حلب.

وفي ريف حلب، ذكر المرصد أن مقاتلين معارضين سيطروا على قسم الشرطة في قرية الحاضر بريف حلب الجنوبي.

وبلغت حصيلة القتلى نتيجة العنف في سوريا اليوم 27 شخصاً، هم 21 مدنياً، إضافة إلى ستة من المقاتلين المعارضين بينهم ثلاثة مقاتلين معارضين خلال الاشتباكات في حي صلاح الدين، إضافة إلى مقاتلين اثنين قتلا جراء إصابتهما بقذيفة في بلدة كفركمين بريف حلب، بحسب المرصد.

ميدانياً، أفاد المرصد أن محافظة ريف دمشق تشهد اشتباكات عنيفة بين القوات النظامية ومقاتلين معارضين في بلدتي التل وعين منين بعد قصف عنيف تعرضتا له صباح اليوم.

ولفت المرصد إلى أن اشتباكات عنيفة تدور بين القوات النظامية والمقاتلين المعارضين في بلدة كفرنبل في إدلب.

وفي حماه (وسط)، نفذت القوات النظامية صباح اليوم الخميس حملة مداهمات واعتقالات في أحياء الأربعين والفيحاء وطريق حلب بمدينة حماه.

وتعرضت بلدات النعيمة وأم المياذين وحيط وبصر الحرير وطيبة بريف درعا للقصف من قبل القوات النظامية.

وفي مدينة الحسكة (شرق)، قامت القوات النظامية باقتحام حي غويران ورافق ذلك قطع للاتصالات وحملات دهم واعتقالات.

 

 

لم يتم اضافة تعليق لغاية الآن.
عناوين الاخبار الاخرى
مختارات