أحدث الأخبار

برهان غليون / مفكر سوري و أستاذ علم اجتماع

12 Punto 14 Punto 16 Punto 18 Punto

النظام الأسدي والاسرائيلي من طينة واحدة ولمهمة واحدة

22 November 2012 Thursday

 

ليس هناك نظام اقرب الى نظام الحكم في اسرائيل من نظام الاسد فكلاهما ولدا في العنف وبالعنف، وتحولا الى ماكينات للقهر والقتل والابادة الجماعية.

كلاهما لا يعبأ بالقانون ولا الأخلاق ولا مباديء السياسة الوطنية والدولية، ويقوم على سياسة التمييز العنصري او شبه العنصري الذي يبيح القتل ويبرره لاتفه الاسباب، ولا يتورع عن تحدي الرأي العام المحلي والدولي لتأكيد جبروته. بل ان إظهار الجنون والخروج على كل معايير العقل والمنطق والحس السليم يشكل عند كليهما وسيلة للردع والترويع. كلاهما لايترك للمستعبدين خيار الا بين قاتل او مقتول. كلاهما يعيش على التهديد بسياسة الارض المحروقة والدمار الشامل.
ما عرفته فلسطين عموما وغزة الآن من تنكيل وقتل وقصف دون تمييز لا يختلف عما عرفته سورية في حماة منذ عقود وما تعرفه في كامل الارض السورية اليوم. والسبب ليس ان النظام السوري عميل لاسرائيل لكن لأنه من الطينة نفسها نظام قهر وتمييز وسيطرة بالقوة، نظام احتلال يتعارض وجوده مع مبدأ الشرعية ولا ضمان لاستمراره سوى العنف والقوة العاريين. ولذلك فقد شكلا معا جزءا من منظومة واحدة متضامنة موضوعيا واليوم ذاتيا هي منظومة قهر الشعوب العربية واخضاعها وتحييدها وشل ارادتها. وهذا هو اصل التضامن العميق بينهما ومصدر التماثل في وسائل وطرق تعاملهما مع الشعوب الخاضعة او المخضعة بالقوة. من هنا معركة تحرير الارادة والانسان في سورية من نظام القهر والتمييز الأهلي هي نفسها معركة تحرير الانسان والشعب من نظام التمييز العنصري في فلسطين. انها معركة واحدة، ضد الفاشية في ابشع صورها اللاانسانية.

مختارات