أحدث الأخبار

جمال الوادي / عضو المجلس الوطني السوري

12 Punto 14 Punto 16 Punto 18 Punto

قوات حفظ سلام لماذا الآن ؟

02 December 2012 Sunday

 

أكثر ما يحتاجه الشعب السوري الآن هو الأمان والعيش بحرية وكرامة لكن هل يتحقق ذلك من خلال ما أسموها قوات حفظ سلام أم أنهم خططوا لها وحتى لاسمها وتوقيتها وعملها  ؟

ولماذا الآن ولماذا بعد سقوط النظام ؟ وهل هي لحماية السوريين أم غيرهم وهل هي لمصلحة السوريين أم لهم فيها مآرب أخرى ؟ .

أم أن الغرب بدأ يبحث بكل جدية عن الوسائل المجدية للتعامل مع الربيع العربي عامة والربيع السوري خاصة .

سكت العالم وغض البصر عن الدم السوري الذي سفكه بشار طيلة سنتين تقريبا  فممن يخاف العالم بعد سقوط الطاغية  وعلى من يخاف ؟

هل العرب والمسلمون استوعبوا الدرس من التاريخ أم أننا مازلنا في هذا العصر لانعرف أن نكون سادة ولو على أنفسنا على أقل تقدير ؟

وهل استطاع الغرب تقسيم سوريا خلال الثورة على مبدأ سايكس بيكو لكن ليس جغرافيا هذه المرة بل ولائات فكرية وعقدية وأثنية وطائفية  وهل صنعت كل دولة لها جماعات وموالين ؟

هل أشغلنا ببعضنا من خلال دعمه المأدلج والممنهج والمدروس فأصبحنا نخون بعضنا ونحقد على بعضنا أكثر من حقدنا على آل أسد وفقدنا الثقة بأنفسنا وغيرنا والأدهى والأمر أصبحنا مجموعات وكل مجموعة تدافع عن ممولها وداعمها وهل أصبح عندنا أمراء حرب بولآت مختلفة وهل قوات حفظ السلام لتصلح أنفسنا أم لتنمي خلافاتنا ؟

هل أستطيع أن أقول لنفسي أحسني الظن فإن العالم يريد حقن دماء السوريين وزرع الألفة بينهم واخماد لهيب الطائفية التي أشعلها أسد ( أو فأر ) 

هل أستطيع أن أقنع نفسي أن قوات حفظ السلام ليس كما هم يعرفونها لحفظ السلام بين الدول المتحاربه ( من باب حسن الظن ) وأقول هي لحماية الشعب السوري ومصلحته الخالصة ؟

وهل أحسن الظن بأن الغرب لا يخطط لشيء يضر بالمصالح السورية العليا وأن فهمي للتوقيت والقوالب المصنعة خارج سورية  ومصادرة قرار الأمة والبلد كل ذلك مجرد وهم ؟

وهل تعلمنا من مهمة الدابة ومابعدها شيء؟

أختم بالقول سامحوني هي مجرد خواطر لكنها تقلقني وأرجو أن تعالجوا لي أرقي من خلال الإجابة على هذه الأسئلة ولو شفويا فإن نفسي سوف ترتاج بالجواب ولو لم يصلني .

مختارات