أحدث الأخبار
نظام الأسد يخطط لنقل الأسلحة الكيماوية إلى إيران عبر العراق
11 November 2012 Sunday

نظام الأسد يخطط لنقل الأسلحة الكيماوية إلى إيران عبر العراق

مصدر حكومي عراقي

 

السياسة

 

 

كشفت معلومات خاصة ل¯”السياسة” أن بغداد تدرس طلباً عاجلاً تلقته من النظامين السوري والايراني للسماح بنقل مخزون الأسلحة الكيماوية السورية إلى إيران عبر الأجواء والاراضي العراقية. (راجع ص 24 و25)
وأكد مصدر حكومي عراقي ان قيادات في “الحرس الثوري” الايراني اقترحت نقل بعض القذائف والقنابل الكيماوية السورية إلى “حزب الله” في لبنان, قبل نقل القسم الاكبر من الاسلحة الكيماوية الى ايران, إلا أن نظام الأسد عارض ذلك بسبب الخشية من تحرك إسرائيلي.
وبحسب المصدر, فإن رئيس الوزراء نوري المالكي شكل لجنة عسكرية رفيعة في وزارة الدفاع لدراسة الطلب الايراني – السوري وما إذا كانت عملية نقل السلاح الكيماوي من سورية إلى إيران محفوفة بالمخاطر.
وتريد الحكومة الايرانية نقل بعض الصواريخ والقنابل الكيماوية عبر الجو على أن يتم نقل الحاويات الكبيرة التي تحوي على مواد كيماوية عبر الأراضي العراقية.
وأشار المصدر إلى ان افضل الطرق البرية لنقل الأسلحة الكيماوية بعد دخولها من معبر الوليد الحدودي ووصولها الى بغداد, هو التوجه الى محافظة ديالى حيث يمكن من هناك أن تنتقل بعض الشاحنات الى محافظة السليمانية الكردية الخاضعة لنفوذ “حزب الاتحاد الوطني الكردستاني” برئاسة الرئيس جلال طالباني, ثم تدخل الاراضي الايرانية عبر معبر حاج عمران على ان يتوجه البعض الآخر من الشاحنات المحملة بالسلاح الكيماوي إلى خانقين لتدخل الاراضي الايرانية عبر معبر المنذرية الحدودي, كما ان هناك طريقاً برية باتجاه محافظة ميسان الى الحدود الايرانية.
واستناداً إلى ذلك, يمكن توزيع الشاحنات على عدد من الطرق البرية والمعابر الحدودية خاصة إذا كان عدد الشاحنات كبيراً, لأن ذلك سيكون ضرورياً من الناحية الامنية.
وأكد المصدر أن نظام الأسد يريد نقل الأسلحة الكيماوية إلى إيران خشية ان يقوم “الجيش السوري الحر” بالسيطرة عليها, كاشفاً انه رفض اقتراحاً روسياً بتخزين هذه الأسلحة في حاويات خاصة بقاعدة طرطوس, لأنه سيكون من السهل نقلها من هناك الى الخارج في سفن عسكرية روسية عبر البحر الأبيض المتوسط, إذا اقتضت الضرورة.
وتتشاور حكومة المالكي حالياً, وفقاً للمصدر, مع الدول الغربية بهدف إقناعها بأن هذه الخطوة تمثل أفضل الخيارات المتاحة لأن انتقال السلاح الكيماوي إلى أماكن مؤمنة أفضل من وقوعه في أيدي “القاعدة” والجماعات الجهادية المتطرفة.

 
لم يتم اضافة تعليق لغاية الآن.
عناوين الاخبار الاخرى
مختارات