أحدث الأخبار
مخاوف من كارثة إنسانية في ريف دمشق جراء القصف الوحشي
16 November 2012 Friday

مخاوف من كارثة إنسانية في ريف دمشق جراء القصف الوحشي

مخاوف من كارثة إنسانية في ريف دمشق جراء القصف الوحشي ..إسقاط “ميغ” في دير الزور وتواصل المعارك العنيفة في حمص

 

دمشق - ا ف ب, رويترز:

 

 

تواصلت العمليات العسكرية الواسعة في ريف دمشق, أمس, وسط تدهور كبير في الوضع الإنساني والطبي, تزامناً مع استمرار الغارات الجوية والقصف على مناطق أخرى.
وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن قصفا بالطيران الحربي استهدف امس بلدة سقبا في ريف دمشق واوقع قتلى وجرحى, كما تعرضت مدن وبلدات داريا والمعضمية وجسرين وحرستا وعربين وزملكا ويلدا لقصف مدفعي من القوات النظامية ترافق مع اشتباكات.
واشار المرصد الى “حالة انسانية وطبية سيئة” في ريف دمشق, في حين ذكرت الهيئة العامة للثورة السورية ان اهالي داريا ومعضمية الشام وجهوا نداءات استغاثة نتيجة عنف القصف المدفعي والصاروخي الذي يتعرضون له.
بدورها, أفادت لجان التنسيق المحلية عن انقطاع التيار الكهربائي في داريا ونزول الاهالي الى الملاجىء منذ ليل اول من امس.
وفي مدينة دمشق, تجدد القصف على حي التضامن جنوباً, أمس, بحسب المرصد, علماً أن هذا الحي شهد معارك عنيفة خلال الايام الماضية وعملية اقتحام من القوات النظامية.
وذكرت الهيئة العامة للثورة في بيان ان القصف يطال أيضا أحياء جنوبية اخرى هي العسالي والحجر الأسود, ومناطق التقدم والمغاربة والعروبة في مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين.
ويترافق ذلك مع اشتباكات عنيفة تشهدها بعض هذه المناطق بين الجيش الحر وقوات النظام.
من جهتها, أفادت وكالة الانباء الرسمية “سانا” ان وحدة من الجيش النظامي “اشتبكت مع مجموعة ارهابية في حي التضامن وقضت على العديد” من عناصرها و”صادرت أسلحة رشاشة وذخيرة كانت بحوزتهم”.
وكانت سانا افادت اول من امس عن القضاء على “عدد من الارهابيين بعضهم ينتمي الى ما يسمى جبهة النصرة روعوا على مدى الايام الماضية الاهالي والمواطنين في حي التضامن”, على حد زعمها.
وفي محافظة دير الزور, ذكر المرصد ان مقاتلين معارضين سيطروا على مبنى الامن العسكري ومبنى المصرف الزراعي في مدينة البوكمال اثر “اشتباكات عنيفة مع القوات النظامية استمرت اياما عدة”. وعلى الاثر, قصف الطيران الحربي المدينة.
وأفاد ناشطون أن الثوار نجحوا في إسقاط مقاتلة حربية من طراز “ميغ” فوق ميدان البوكمال.
وفي مدينة حمص, أفاد المرصد عن اشتباكات عنيفة في حي الوعر قتل فيها ثلاثة رجال بينهم مقاتلان, مشيرا الى محاولة القوات النظامية السيطرة على الحي, فيما قتل مقاتل آخر في اشتباكات في حي دير بعلبة.
وكانت اشتباكات وقعت صباح امس بين القوات النظامية ومقاتلين معارضين في محيط مطار منغ العسكري في ريف حلب, تخللها قصف من القوات النظامية على بلدة اعزاز التي يسيطر عليها المعارضون منذ اشهر.
كما افاد المرصد عن اشتباكات في محيط مبنى المخابرات الجوية في حي الزهراء في غرب مدينة حلب رافقه قصف من القوات النظامية على منطقة الليرمون القريبة, ومواجهات في حي صلاح الدين.
ووفقاً لحصيلة موقتة, أفادت لجان التنسيق المحلية عن سقوط خمسين شهيداً, أمس, بينهم خمسة أطفال وسيدتان, غالبيتهم قضوا في دمشق وريفها وحلب, وذلك غداة مقتل ما لايقل عن 150 شخصاً في أعمال العنفل

لم يتم اضافة تعليق لغاية الآن.
عناوين الاخبار الاخرى
مختارات