أحدث الأخبار
مقاتلون اسلاميون سوريون يرفضون الائتلاف الوطني ويطالبون بدولة اسلامية
19 November 2012 Monday

مقاتلون اسلاميون سوريون يرفضون الائتلاف الوطني ويطالبون بدولة اسلامية

أعلنت مجموعة كتائب والوية اسلامية في منطقة حلب بينها جبهة النصرة ولواء التوحيد، وهما اكبر مجموعتين مقاتلتين في شمال سوريا، رفضها الائتلاف الوطني السوري المعارض، مؤكدة توافقها على تأسيس دولة اسلامية، بحسب ما جاء في شريط فيديو منشور على شبكة الانترنت اليوم

 

بيروت ـ أ ف ب

 

 

 

أعلنت مجموعة كتائب والوية اسلامية في منطقة حلب بينها جبهة النصرة ولواء التوحيد، وهما اكبر مجموعتين مقاتلتين في شمال سوريا، رفضها الائتلاف الوطني السوري المعارض، مؤكدة توافقها على تأسيس دولة اسلامية، بحسب ما جاء في شريط فيديو منشور على شبكة الانترنت اليوم الاثنين.

وورد في البيان الذي تلاه في الفيديو احد ممثلي المجموعات ونشر على موقع “يوتيوب” الالكتروني وعلى صفحة “فيسبوك” الخاصة بلواء التوحيد، “نعلن نحن التشكيلات المقاتلة على ارض حلب وريفها (…) رفضنا المشروع التآمري لما سمي الائتلاف الوطني، وتم الاجماع والتوافق على تأسيس دولة اسلامية عادلة”.

كما رفض البيان “اي مشروع خارجي من ائتلافات ومن مجالس تفرض علينا في الداخل من اي جهة كانت”.

وعدد القارىء التشكيلات الموافقة على البيان وهي بالاضافة الى النصرة والتوحيد، كتائب احرار الشام، احرار سوريا، لواء حلب الشهباء الاسلامي، حركة الفجر الاسلامية، درع الامة، لواء عندان، كتائب الاسلام، لواء جيش محمد، لواء النصر، كتيبة الباز، كتيبة السلطان محمد، لواء درع الاسلام.

وجلس حوالى ثلاثين رجلا حول طاولة مستطيلة، بينما جلس قارىءالبيان الملتحي على رأس الطاولة مع علم اسود وراءه كتب عليه “لا اله الا الله”، ونسخة من كتاب القرآن امامه على الطاولة.

وبعد الانتهاء من تلاوة البيان، رفع رجل آخر واقفا وراء نسخة اخرى من القرآن، وقال “اجعلوا القرآن دستورا لكم، تفرحوا والرب يأتيكم في حين”. ثم صرخ “الله اكبر”، وردد الجميع وراءه “الله اكبر”.

 

     

    لم يتم اضافة تعليق لغاية الآن.
    عناوين الاخبار الاخرى
    مختارات