أحدث الأخبار
نقل جنديين نمساويين أصيبا في دمشق لتلقي العلاج في إسرائيل
01 December 2012 Saturday

نقل جنديين نمساويين أصيبا في دمشق لتلقي العلاج في إسرائيل

قال متحدث باسم مستشفى إسرائيلي إن جنديين نمساويين من قوات حفظ السلام أصيبا في تبادل لاطلاق النار

 

القدس (رويترز) -

 

 

قال متحدث باسم مستشفى إسرائيلي إن جنديين نمساويين من قوات حفظ السلام أصيبا في تبادل لاطلاق النار في سوريا نقلا إلى إسرائيل يوم الجمعة لتلقي العلاج وأضاف أنهما ليسا في حالة خطيرة.

وكان الجنديان وهما من قوة تابعة للأمم المتحدة تراقب هدنة بين إسرائيل وسوريا في طريقهما إلى مطار دمشق ليعودا إلى بلدهما لكن سيارتهما حوصرت في تبادل لإطلاق النار بين القوات السورية ومقاتلي المعارضة.

وذكر التلفزيون الرسمي السوري يوم الخميس أن الجنديين أصيبا بالرصاص عندما هاجم مقاتلو المعارضة موقعا للجيش قرب طريق المطار.

وقال دافيد راتنر وهو متحدث باسم مستشفى رمبام في مدينة حيفا “الجنديان في العشرينيات من العمر وأصيبا بجروح بسبب طلقات رصاص. أحدهما مصاب في الصدر وحالته متوسطة والاخر مصاب في اليد وإصابته خفيفة.”

وأضاف أن الجنديين عبرا الحدود برا من سوريا إلى مرتفعات الجولان ونقلا منها على متن طائرة هليكوبتر عسكرية إسرائيلية إلى المستشفى الواقع بالمدينة الساحلية في شمال اسرائيل.

وقال راتنر “نحن مستشفى مخصص لعلاج جنود الأمم المتحدة المصابين في المنطقة لكن هذه هي المرة الاولى التي نعالج فيها مصابين في الصراع الداخلي في سوريا.”

وتراقب القوة التابعة للأمم المتحدة وقفا لإطلاق النار بين إسرائيل وسوريا منذ السبعينيات. واحتلت إسرائيل مرتفعات الجولان السورية في حرب عام 1967 وضمتها فيما بعد إليها في خطوة لم تحظ قط بالاعتراف الدولي.

وسوريا وإسرائيل في حالة حرب من الناحية الرسمية لكن هضبة الجولان الاستراتيجية ظلت هادئة لعقود.

وعبرت طلقات رصاص وقذائف طائشة من الصراع السوري الداخلي الحدود وسقطت على الجانب الإسرائيلي منها في الأسابيع القليلة الماضية وردت القوات الإسرائيلية بإطلاق قذائف المدفعية صوب سوريا.

لم يتم اضافة تعليق لغاية الآن.
عناوين الاخبار الاخرى
مختارات