أحدث الأخبار
مقتل وإصابة العشرات بانفجارات بدمشق .. والحر يقصف قوات النظام ويسيطر على حاجز بحماة
02 May 2013 Thursday

مقتل وإصابة العشرات بانفجارات بدمشق .. والحر يقصف قوات النظام ويسيطر على حاجز بحماة

ثلاث انفجارات في العاصمة السورية دمشق، ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" عن مصدر في مستشفى دمشق

الجزيرة نت

 

قتل أربعة أشخاص، اليوم الأربعاء، في ثلاث انفجارات في العاصمة السورية دمشق، ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" عن مصدر في مستشفى دمشق أن جثتي مواطنين وصلت إلى المستشفى أحدهما طفل عمره 10 سنوات، قتلا في انفجار عبوتين في شارع خالد بن الوليد وساحة باب مصلى بدمشق، إضافة إلى 28 مصاباً جروح بعضهم خطرة.
وقالت الوكالة إن من وصفتهم بأنهم "إرهابيين" زرعوا عبوة ناسفة في إحدى الدراجات الهوائية في باب مصلى، في حين زرعوا عبوة ناسفة أخرى أمام محل تجاري في شارع خالد بن الوليد"، لافتة إلى أن التفجيرين أديا إلى وقوع أضرار مادية في المحلات التجارية والمطاعم الموجودة في المكانين.
وأفادت الوكالة بمقتل شخصين وإصابة اثنين آخرين بانفجار عبوة ناسفة "ألصقها من وصفتهم بأنهم "إرهابيون" بدراجة هوائية" كانت مركونة قرب جامع الأكرم ومدارس الأوائل النموذجية في منطقة المزة بدمشق، وذكرت أن الانفجار أدى أيضا إلى إلحاق أضرار مادية بالمكان.
يشار إلى أن عشرات القتلى والجرحى سقطوا، أمس وأمس الأول، في تفجيرين أولهما وقع في منطقة المزة واستهدف موكب رئيس الوزراء وائل الحلقي الذي نجا، والثاني في ساحة المرجة بدمشق.
المصدر:  الإسلام اليوم

اشتباكات وقصف

قالت شبكة شام إن القصف بالمدفعية الثقيلة تجدد اليوم على حي جوبر بدمشق، مضيفة أن قوات النظام شنت حملة دهم واعتقالات في حي ركن الدين.

وفي ريف دمشق، قصف الطيران الحربي والمدفعية مدن وبلدات داريا ومعضمية الشام وعربين وحزة والعبادة ودوما وزملكا والزبداني، وسط اشتباكات عنيفة في داريا وعلى طريق المتحلق الجنوبي عند مدخل العاصمة.

وبث تجمع أحرار دمشق وريفها للتغيير السلمي صورا للقصف الجوي على المنازل ببلدة حزة، وقال إنه أدى إلى سقوط ستة قتلى على الأقل ودمار أكثر من ستة منازل.

وأكد ناشطون استمرار القصف الجوي على حي الشيخ سعيد بمدينة حلب، مع تواصل الاشتباكات في حي الأشرفية. أما ريف حلب فشهد قصفا على بلدة الخفسة ومدينة السفيرة.

ووثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان الأربعاء مقتل 69 مدنيا بنيران النظام، معظمهم في دمشق وريفها وحلب، وقالت إن بينهم سبعة أطفال وست نساء وسبعة معتقلين قضوا تحت التعذيب، إضافة إلى 28 قتيلا من الثوار المسلحين.

من جهتها، قالت لجان التنسيق المحلية إن الجيش الحر هاجم ستة حواجز أمنية وكتيبة للنظام في ريف حماة، وتمكن من السيطرة على حاجز الجلمة بعد اشتباكات مع قوات النظام.

وقال ناشطون إن قوات النظام اقتحمت أحياء طريق حلب وحي مشاع وادي الجوز ومخيم العائدين بحماة، وشنت حملة دهم واعتقالات وإعدامات ميدانية، بالتزامن مع استمرار القصف بالمدفعية الثقيلة على عدة مناطق.

وتعرض ريف حماة لقصف جوي ومدفعي في قرى طيبة الاسم وخفسين والمغير وكفرنبودة، مع تواصل المعارك حول بعض الحواجز.

وفي حمص، قصفت قوات النظام بساتين حي الوعر وبلدات الدار الكبيرة وتلبيسة والغنطو، بينما تحاول هذه القوات استعادة بعض المناطق الخاضعة لسيطرة الثوار في جبل الأكراد ومصيف سلمى بريف اللاذقية، حيث تواصل قصفها الجوي على بلدات المنطقة بالبراميل المتفجرة.

ووثقت شبكة شام اشتعال العديد من المناطق بالمعارك والقصف، ومنها بلدات الناجية وكورين ومعرة مصرين في إدلب، وقلب مدينة الرقة ومطار الطبقة العسكري في ريفها، وبلدات طفس وتل شهاب ومناطق عسكرية في درعا، ومعظم أحياء دير الزور ومدينة موحسن القريبة منها.

أما في ريف حلب, فقد قصفت راجمات الصواريخ مدينة تل رفعت. وفي ريف درعا, قصفت قوات النظام بالمدفعية الثقيلة بلدة تل شهاب, بالتزامن مع وقوع اشتباكات عنيفة في محيط اللواء 34 ومحيط قسم الأمن العسكري في بلدة المسمية وسط قصف عنيف بالمدفعية الثقيلة استهدف محيط اللواء 34. كما شنت قوات النظام حملة دهم واعتقالات في مدينة نوى, بحسب ما ذكرت شبكة شام.

وتكرر مشهد القصف العنيف بالمدفعية الثقيلة في دير الزور, وسط اشتباكات عنيفة في حيي الصناعة والموظفين بين الجيش الحر وقوات النظام. وفي ريف دير الزور, وقع قصف من الطيران الحربي على مدينة موحسن.

من جهة ثانية, قصف جيش النظام بالطيران المروحي قرية الناجية بجسر الشغور، وقصف براجمات الصواريخ قرى الريف الغربي لمعرة النعمان، وقصف بالمدفعية الثقيلة بلدة كورين.

كما استخدمت قوات النظام الطيران المروحي بإلقاء البراميل المتفجرة على مصيف سلمى والقرى المحيطة بها بريف اللاذقية. وذكرت شبكة شام أن الطيران الحربي "ميغ" قصف قرية الكرت في جبل الأكراد وبلدة ربيعة بريف اللاذقية.

يشار إلى أن الشبكة السورية لحقوق الإنسان وثقت مقتل 137 شخصا أمس الثلاثاء، معظمهم في حماة ودمشق وريفها. ومن بين القتلى 26 سقطوا في قصف استهدف حيي طريق حلب ودوار الجب، في مدينة حماة.

وقد قال ناشطون أمس إن هجوما جويا سوريا استهدف مقر كتيبة من المعارضين السلفيين عند المعبر الحدودي الرئيسي مع تركيا أسفر عن مقتل خمسة أشخاص على الأقل بينهم أطفال, وأصيب العشرات.

وحسب رويترز, ذكر النشطاء أن الهجوم استهدف مباني تابعة لكتيبة أحرار الشام. كما قال موظف مساعدات تركي إن الهجوم أصاب أيضا مستودعا على الجانب السوري من الحدود تستخدمه جماعات الإغاثة العاملة في المنطقة. 

لم يتم اضافة تعليق لغاية الآن.
عناوين الاخبار الاخرى
مختارات