أحدث الأخبار
الأطلسي يحذر من استخدام سوريا للأسلحة الكيمياوية
04 December 2012 Tuesday

"الأطلسي" يحذر من استخدام سوريا للأسلحة الكيمياوية

راسموسن يتوقع رد فعل "فوري" من الأسرة الدولية

بروكسل - فرانس برس

 

أعلن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي، اندرس فوغ راسموسن، الثلاثاء أن استخدام سوريا أسلحة كيمياوية سيؤدي الى رد فعل "فوري" من الأسرة الدولية.

وقال راسموسن قبل اجتماع لوزراء خارجية دول الحلف الأطلسي في بروكسل إن "أي استخدام لأسلحة كيمياوية لن يكون مقبولاً على الإطلاق بالنسبة للأسرة الدولية. أتوقع رد فعل فوري من الأسرة الدولية في هذه الحالة".

وأكد مسؤول أمريكي، الاثنين، أن نظام الرئيس السوري بشار الأسد يقوم بتجميع المكونات الكيمياوية الضرورية لتجهيز الأسلحة الكيمياوية بغاز السارين على الأرجح.

 

ويأتي تحذير راسموسن بعد ساعات من موقف قوي صدر عن الرئيس الأمريكي باراك أوباما إذ حذر مباشرة الأسد بأن "اللجوء الى أسلحة كيمياوية غير مقبول وسيكون غير مقبول بتاتاً. إذا ارتكبتم الخطأ الجسيم باستخدام هذه الأسلحة، فستكون هناك عواقب وستحاسبون عليها". 

من جهة أخرى توقع راسموسن أن يستجيب الوزراء لطلب تركيا نشر صواريخ باتريوت قرب حدودها مع تركيا وقال للصحافيين: "أتوقع أن يتخذ مجلس الوزراء القرار بعد الظهر بتعزيز قدرات الدفاع الجوي لدى تركيا.. لضمان حماية الشعب والأراضي التركية".

وقال: "إن الوضع على حدود الحلف الأطلسي الجنوبية الشرقية هو مصدر قلق شديد. طلبت تركيا دعم الحلف وإننا متضامنون تماماً مع تركيا".

وأوضح راسموسن أن عملية نشر صواريخ باتريوت التي ستنفذها دول الحلف الثلاث التي تملك هذه الأنظمة (الولايات المتحدة والمانيا وهولندا) قد تتم خلال بضعة أسابيع.

وأكد على أن هدف نشر صواريخ باتريوت "محض دفاعي" و"لن يستخدم إطلاقاً للتمهيد لمنطقة حظر جوي أو أي عملية هجومية".

 

لم يتم اضافة تعليق لغاية الآن.
عناوين الاخبار الاخرى
مختارات