أحدث الأخبار
أضخم انشقاق في تاريخ الثورة
30 January 2013 Wednesday

أضخم انشقاق في تاريخ الثورة

مئات المنشقين بدمشق، والمجاهدون يسيطرون على مبنى الأمن السياسي بدير الزور ويحررون معتقلين، والجيش الحر رفض طلبا غربيا للتخلص من النصرة، والإبراهيمي يحرض على الثورة

في أضخم انشقاق تتعرض له عصابات أسد فقد انشق بالأمس أكثر من مائتين وخمسين جنديا وضابطا بدمشق والتحقوا بالجيش الحر الذي تمكن من تأمين انشقاقهم وإيصالهم إلى ريف إدلب، وهو ما عكس بنظر المراقبين والخبراء العسكريين قدرة كبيرة في التنسيق والتعاون بين الكتائب والألوية التي تمكنت من تأمين إيصالهم إلى إدلب والتي تبعد أكثر من 300 كم عن دمشق، يترافق ذلك مع سيطرة المجاهدين في دير الزور وعلى رأسهم مجاهدو جبهة النصرة على مبنى الأمن السياسي في المدينة وذلك بعد حصار دام أكثر من أربعة أسابيع شهد قتالا عنيفا جدا وتمكن خلاله المجاهدون من تحرير عدد من المعتقلين تماما كما حصل في سجن إدلب المركزي..
وفي عمان أعلن مصدر دبلوماسي غربي رفيع الثلاثاء، أن المجتمع الدولي أبلغ الجيش السوري الحر المعارض وفصائل أخرى تقاتل نظام الرئيس بشار الأسد، بضرورة التخلص من جبهة النصرة لأهل الشام.
وقال المصدر الذي رفض الكشف عن اسمه، ليونايتد برس إنترناشونال، إن المجتمع الدولي طلب أخيرا من الجيش السوري الحر، والكتائب الأخرى المسلحة التي تقاتل نظام الرئيس بشار الأسد بضرورة التخلص من جبهة النصرة لأهل الشام حتى يتم التواصل معه.
وأشار المصدر إلى أن الجيش السوري الحر رفض الطلب الدولي معتبراً أن جبهة النصرة لأهل الشام وكتائب التوحيد والمجموعات الأخرى المسلحة المجاهدة جاءت إلى سوريا حفاظاً ودفاعاً عن الدماء السورية الطاهرة.
وجبهة النصرة لأهل الشام هي منظمة سلفية تم تشكيلها أواخر عام 2011 مع بدء الأحداث في سوريا.
ويقدر عدد عناصر جبهة النصرة لأهل الشام الذين يقاتلون النظام في سورية بـ2000 عنصر، بينهم 300 أردني.
وكان التيار السلفي في الأردن أعلن الأحد الماضي أن جبهة النصرة لأهل الشام تتعرض لحرب وصفها بـ الضارية جدا من قبل الجيش السوري النظامي في مدينة درعا جنوب البلاد.
وفي جنيف فقد رأى محللون أن دعوة الوسيط العربي والدولي المشترك الأخضر الإبراهيمي مجلس الأمن الدولي إلى سرعة التحرك في سوريا محاولة للتحريض ضد الثورة من أن تنتصر على أيدي الجهاديين وهو ما حذرت منه فرنسا أخيرا..

سوريون.نت

لم يتم اضافة تعليق لغاية الآن.
عناوين الاخبار الاخرى
مختارات