أحدث الأخبار
أميركا تدعم مبادرة الخطيب دون حصانة للأسد
05 February 2013 Tuesday

أميركا تدعم مبادرة الخطيب دون حصانة للأسد

الخطيب عرض الاثنين إجراء مفاوضات مع نائب الرئيس السوري فاروق الشرع ممثلا عن نظام دمشق

 

أعربت الخارجية الأميركية، الاثنين، عن دعمها للمبادرة التي أطلقها رئيس الائتلاف السوري المعارض أحمد معاذ الخطيب للحوار مع نظام الرئيس بشار الأسد، رافضة في الوقت نفسه حصول الأخير على أي حصانة.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية فيكتوريا نولاند "إذا كان لدى نظام دمشق أدنى اهتمام بإحلال السلام، يتعين عليه الجلوس والتحدث فورا مع الائتلاف السوري المعارض، وسندعم بقوة دعوة الخطيب".

وكان الخطيب عرض الاثنين إجراء مفاوضات مع نائب الرئيس السوري فاروق الشرع ممثلا عن نظام دمشق سعيا وراء مخرج سلمي للنزاع الدامي الذي يمزق البلد منذ مارس 2011.

وسبق أن طرح اسم الشرع الذي يبلغ من العمر 73 عاما من قبل كل من الجامعة العربية والأمم المتحدة وتركيا ليحل محل الأسد في حال التوصل إلى مرحلة انتقالية تفاوضية.

وكان الشرع أعلن في ديسمبر الماضي في لقاء مع صحيفة الأخبار اللبنانية تأييده حل النزاع السوري عن طريق الحوار، مؤكدا أن طرفي الصراع لن يحسما الموقف عسكريا.

وفجر الخطيب مفاجأة في يناير الماضي عندما أعرب عن استعداداه للمرة الأولى للتحاور مع ممثلين عن النظام "لم تتلطخ أيديهم بالدماء"، قبيل أن يقترح مجددا أن يكلف الأسد نائبه فاروق الشرع للتفاوض مع المعارضة.

سكاي نيوز عربية

لم يتم اضافة تعليق لغاية الآن.
عناوين الاخبار الاخرى
مختارات