أحدث الأخبار
انفجار قذيفتي هاون قرب قصر للأسد بدمشق
19 February 2013 Tuesday

انفجار قذيفتي هاون قرب قصر للأسد بدمشق

قالت وكالة الأنباء السورية، ومسؤول سوري، إن قذيفتي هاون انفجرتا بالقرب من أحد قصور الرئيس بشار الأسد في العاصمة دمشق.

 

سكاي نيوز عربية

 

قالت وكالة الأنباء السورية، ومسؤول سوري، إن قذيفتي هاون انفجرتا بالقرب من أحد قصور الرئيس بشار الأسد في العاصمة دمشق.

وأوضح المسؤول الذي تحدث شريطة عدم ذكر اسمه أن القذيفتين سقطتا بالقرب من الجدار الجنوبي لقصر تشرين الثلاثاء لكنهما لم تسفرا سوى عن خسائر مادية.

ولم يعلن عن سقوط ضحايا، لكن لم يتضح ما إذا كان الأسد داخل القصر أم لا، علما بأن لدى الأسد قصران آخران في المدينة.

وعلى الصعيد الميداني، أفادت لجان التنسيق المحلية عن مقتل 110 أشخاص على الأقل، الثلاثاء، في مدن سورية عدة.

وقال نشطاء من المعارضة السورية الثلاثاء إن هجوما صاروخيا شنه الجيش الحكومي على حي واقع تحت سيطرة المعارضة في مدينة حلب أسفر عن مقتل 20 شخصا على الأقل، علاوة على 25 مفقودا.

وقال الناشط محمد نور هاتفيا من حلب "أسقط الصاروخ ثلاثة مبان متجاورة في حي جبل بدرو. ويجري استخراج الجثث تدريجيا، والبعض وبينهم أطفال لفظوا أنفاسهم الأخيرة في المستشفيات".
              
وتابع أن رواية ناجين تشير إلى أن 25 شخصا آخر ما زالوا تحت الأنقاض.

وأوضح نور في حديث لـ"سكاي نيوز عربية" أن "هذا التصعيد جاء ردا على التقدم الذي أحرزه الجيش الحر في معركته للسيطرة على مطار حلب الدولي ومطار النيرب العسكري".

وفي ريف دمشق أيضا أكدت التنسيقيات في عدرا، انشقاق اللواء التاسع والثلاثين عن قوات الجيش السوري، وأضافت أن القصف والاشتباكات مستمرة في حرستا والقلمون.

وأفاد ناشطون أن، الجيش الحر ينفذ عمليات ضد ثكنات الجيش السوري في ريف دمشق، كما استهدفت ثكنات للجيش السوري في بلدة عقربا التابعة لريف دمشق. وذكر ناشطون في شريط مصور -لم يتسن لـ"سكاي نيوز عربية" التأكد من صحة مصدره، أن ما يعرف بلواء الإسلام وشام الياسمين ودرع الغوطة وأحفاد الأمويين نفذوا هذه العملية.

كما بث ناشطون على شبكة الإنترنت شريطا مصورا لما قالو "إنه تحرير لساحة غسان عبود في محافظة حلب"، وقالو إنهم "علقوا علم التحرير وسط الساحة"، بينما كان يبدو بوضوح حجم الدمار الذي لحق بالمكان، دون أن يتسن لنا التأكد من صحة مصدر هذا الشريط من جهات مستقلة.

لم يتم اضافة تعليق لغاية الآن.
عناوين الاخبار الاخرى
مختارات