أحدث الأخبار
صحفيون أتراك عادوا من الموت في سوريا
22 August 2012 Wednesday

صحفيون أتراك عادوا من الموت في سوريا

تعرضت حافة تقل صحفيين أتراك يغطون الأحداث في مدينة حلب شمال سوريا لقصف جوي كانوا يتقصون أخبار زميلهم المصور جُنيد أونال الذي انقطعت أخباره أمس الاثنين.

 

وكان الصحفيون الأتراك استقلوا حافلة وتوجهوا صوب مقر قيادة مسؤولي الجيش السوري الحر للحصول على معلومات بشأن المصور جنيد، لكن مع بدء القصف الجوي العنيف بمجرد اقترابهم من المبنى الخاص بمقر القيادة المذكور، وعادوا أدراجهم بصعوبة بالغة بعد أن كادوا يقتلون جميعا.  

وكانت مجموعة من الصحفيين الأتراك تضم فريق عمل كل من "وكالة الأناضول" وقناة "تي أر تي"، وصحيفة "زمان"، قرروا مقابلة مسؤولي لواء التوحيد لمعرفة آخر أخبار زميلهم المفقود.

لكن مع بدء القصف نصح أفراد الجيش السوري الحر مجموعة الصحفيين،ضرورة ترك المكان بشكل فوري حتى لا يحدث ما لا يحمد عقباه، الأمر الذي استجاب له الصحفيون بسرعة وعادت بهم الحافلة  تحت قصف جوي، واستطاعت النجاة باعجوبة.  

يذكر أن المراسل الصحفي الفلسطيني بشار فهمي والمصور التركي جنيد أونال اللذين يعملان مع إحدى القنوات التي تمولها الحكومة الأمريكية، انقطعت أخبارهم بينما قُتلت المصورة الصحفية اليابانية ميكا ياماماتو التي تعمل لصالح وكالة يابانية في حي سليمان الحلبي في مدينة حلب.

وفي الأسبوع الماضي، وثقت لجنة حماية الصحفيين مقتل ثلاثة صحفيين محليين واختطاف عدد آخر، كما أظهرت تقصيات لجنة حماية الصحفيين أن 16 صحفيا لقوا حتفهم منذ تشرين الثاني/نوفمبر بينما كانوا يغطون الأحداث في سوريا، مما اعتبر أن سوريا أخطر مكان للصحفيين في العالم.

التعليقات
كلب بن كلب
الحلبي
يخرب بيتك يا اسد
22 August 2012 Wednesday 11:45
عناوين الاخبار الاخرى
مختارات