أحدث الأخبار
ألف عائلة فلسطينية تفقد منازلها بمخيم اليرموك
12 March 2013 Tuesday

ألف عائلة فلسطينية تفقد منازلها بمخيم اليرموك

تعرض مخيم اليرموك لسقوط عدد من القذائف، ومخيم خان الشيح لأكثر من خمسة قذائف هاون، فيما شهد مخيم الحسينية سقوط عدد من القذائف

السبيل -

استشهد فلسطينيان برصاص قوات النظام السوري بمخيم اليرموك، بينما أكدت مصادر أن ألف عائلة فلسطينية فقدت منازلها في المخيم، مع تواصل القصف على مخيمات خان الشيح واليرموك والحسينية والسبينة.
وأفادت "مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا" في بيان لها الثلاثاء باستشهاد سامر النادر فلسطيني الجنسية من أبناء مخيم اليرموك، نتيجة القصف على شارع الـ15 بالمخيم.
كما استشهد خليل موسى، وهو من سكان مخيم اليرموك فلسطيني الجنسية، متأثرا بجراحه جراء إصابته بشظية قذيفة هاون سقطت على حي الزين منذ ثلاثة أيام.
وفي السياق، فقد الشاب ناصر نمر هواري (35 عاما) فلسطيني الجنسية من سكان مخيم اليرموك، قبل ستة أيام أثناء خروجه من المخيم للبحث عن أخيه نادر نمر هواري الذي فقد منذ أكثر من أسبوعين ولم ترد أي معلومات عنهما حتى اللحظة.
وأكدت المجموعة تعرض مخيم اليرموك لسقوط عدد من القذائف، ومخيم خان الشيح لأكثر من خمسة قذائف هاون، فيما شهد مخيم الحسينية سقوط عدد من القذائف، خلفت أضرارا مادية كبيرة.

وإنسانيا، لا زال سكان مخيم الحسينية يعانون من الحصار الخانق الذي يفرضه الجيش النظامي والذي يمنع بموجبه دخول الأغذية والمحروقات والطحين إليه، حسب بيان المجموعة.
وأشار البيان إلى تعرض مخيم السبينة للقصف وسقوط عدد من القذائف فيه، فيما لا زال سكان المخيم يعانون من شح المواد الغذائية والأدوية وانقطاع التيار الكهربائي والاتصالات عنه ونقص في الطحين ومواد التدفئة.
وتسود مخيم العائدين بحمص حالة من الهلع والخوف سرت بسبب نصب منصات هاون من قبل الجيش النظامي في حي عكرمة لقصف باب عمرو مما ينذر بسقوط عدد من القذائف والشظايا على المخيم.
وزاد من حالة الفزع لدى السكان، حسب المجموعة، تحليق الطيران الحربي ودوي أصوات الانفجارات القوية على المناطق المجاورة التي هزت أصداؤها أرجاء المخيم.

كما وردت أنباء لمجموعة العمل بأن وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" تنوي تقديم مساعدة مالية تقدر بـ30 دولارا لنحو 300 طالبة وطالب جامعي يقيمون داخل المدينة الجامعية أو خارجها في مدينة حلب.
يشار إلى أن الطلاب الجامعيين من أبناء مخيم النيرب لم يتمكنوا في الفترة الماضية من مغادرة السكن الجامعي إلى المخيم؛ بسبب تردي أوضاعهم المادية وما شهده المخيم من توتر أمني فيه.
وتستمر المؤسسات الأهلية والإغاثية في مخيم اليرموك لليوم الرابع على التوالي بتوزيع المعونة الغذائية التي استلمتها من "أونروا".

لم يتم اضافة تعليق لغاية الآن.
عناوين الاخبار الاخرى
مختارات