أحدث الأخبار
مناف طلاس: الاستخبارات الفرنسية أخرجتني من سوريا
10 September 2012 Monday

مناف طلاس: الاستخبارات الفرنسية أخرجتني من سوريا

مناف طلاس: قلل من أهمية وجود إسلاميين ضمن الثوار مؤكداً أنهم لا يتعدون الـ20%

 

أكد العميد مناف طلاس، وهو أرفع ضابط سوري ينشق عن النظام، اليوم الاثنين لقناة فرنسية أن أجهزة الاستخبارات الفرنسية تولت إخراجه من سوريا.
 
 وقال طلاس في مقابلة مع قناة "بي أف أم" الإخبارية إن "أجهزة فرنسية ساعدتني في الخروج من سوريا وأنا أشكرها". إلا أن المخابرات الفرنسية لم تعلق على أقوال طلاس.
 
وأضاف مناف طلاس، وهو ابن وزير دفاع سوري سابق: "انشققت عن النظام منذ شهر مارس/آذار الماضي. منذ بدء الثورة كانت لي لقاءات مع الثوار، وشعرت منذ الأشهر الأولى أن النظام كان يكذب على الجميع. لذا في البدء انشققت ولكن بقيت في مكتبي".
 
وأكد أنه ضد "أي تدخل أجنبي في سوريا، أيا يكن شكلها"، إلا أنه دعا المجتمع الدولي إلى تسليح الثوار قائلاً: "حتى الآن الشعب السوري حقق الكثير من الانتصارات، يجب مساندته، يجب مساعدته، يجب تسليحه".
 
وقلل طلاس من أهمية وجود جهاديين إسلاميين سوريين أو أجانب ضمن المحاربين ضد النظام في سوريا قائلا: "يوجد بالطبع 20% من الإسلاميين، ولكنهم أقلية. الشعب السوري لم يكن يوماً شعباً متطرفاً".
 
يذكر أن الخارجية الفرنسية ساعدت مراراً معارضين سوريين على الوصول إلى فرنسا واللجوء فيها.
لم يتم اضافة تعليق لغاية الآن.
عناوين الاخبار الاخرى
مختارات