أحدث الأخبار
نازيو اليونان يساعدون بشار في قتل السوريين
19 May 2013 Sunday

نازيو اليونان "يساعدون" بشار في قتل السوريين

نقلت تقارير إخبارية أن حزب "الفجر الذهبي" اليوناني المعروف بتطرفه ونازيته، هدد المسلمين في اليونان بالذبح في الشوارع، إذا إذا لم يغلقوا المساجد و يتركوا البلاد في موعد أقصاه شهر.

 

وبحسب قناة "skaigr" فإن الحزب المتطرف وجهه تهديداته عبر البريد إلى مقر رابطة المسلمين في أثينا يوم الجمعة، طالباً إغلاق المساجد التي أطلق عليها الحزب في بيان التهديد "بيوت الدعارة".
 
وجاء في بيان التهديد: "أنتم سوف تذهبون إلى الجحيم إذا لم تغلقوا بيوت الدعارة (المساجد)، ومن بداية يوليو/تموز فصاعداً سوف نذبحكم في الطرقات كالدجاج إذا لم ترحلوا عن اليونان".
 
وفي سياق متصل بالتهديدات قام متطرفون يونانيون بقتل مسلم من سوريا وآخر من الكونغو الديمقراطية الخميس الماضي.
 
وسبق لحزب "الفجر الذهبي" النازي أن أعرب عن رأيه الصريح في الأزمة السورية، معتبراً أن "أثينا تتجاهل زعيم سوريا الشرعي بشار الأسد، وتدعم المعارضة التي ليست سوى مجموعة قتلة"!
 
وتعد اليونان من البلاد التي تشددت كثيرا في استقبال اللاجئين السوريين، حتى عدها كثيرون من لاجئي سوريا "جحيماً"، في ظل ما يواجههم من مضايقات السلطات الرسمية وإساءة تعاطيها معهم وعدم توفير أدنى متطلبات العيش لهم، فضلا عما يعانونه في الشارع من تصرفات مفرطة في عنصريتها.
 
ويقدر عدد اللاجئين السوريين الذين دخلوا اليونان العام الماضي حوالي 6 آلاف و500 لاجئ.
 
ويعرف "الفجر الذهبي" بأنه من أخطر الأحزاب وأشدها تطرفاً في اليونان وربما في كل أوروبا، وهو علاقة وثيقة ببقية الأحزاب النازية والمتطرفة في شتى أنحاء العالم.
 
وحاز "الفجر الذهبي" على حوالي 10% من مقاعد البرلمان اليواني في الانتخابات الأخيرة، وقد كثف الحزب بعد هذه الانتخابات هجومه المنظم على المسلمين في اليونان.


 

 

زمان الوصل - خاص

 

لم يتم اضافة تعليق لغاية الآن.
عناوين الاخبار الاخرى
مختارات