أحدث الأخبار
بيان معتقلي سجن حمص المركزي 26-10-2012
27 October 2012 Saturday

بيان معتقلي سجن حمص المركزي 26-10-2012

إضراب معتقلي سجن حمص المركزيبيان معتقلي الثورة في سجن حمص المركزي

 

إضراب معتقلي سجن حمص المركزي

بيان معتقلي الثورة في سجن حمص المركزي

 

أصدر النظام السوري فاقد الشرعية قانونا خاصا بمكافحة الارهاب بتاريخ ٢\٧\٢٠١٢ المتضمن تعريفه للعمل الإرهابي و المنظمات الإرهابية و عقوبة القيام و الترويج لللإعمال الإرهابية و تمويلها، كما أحدث محكمة خاصة للإرهاب كبديل عن محكمة أمن الدولة.

إن هذا القانون ما هو إلا بديل عن قانون الطوارئ و اللإحكام العرفية التي تم رفعها، و ممارسة أشنع و أبشع طرق التعذيب على يد النظام الأمني بشكل أوسع و ضيق على الناس أكثر فأكثر. و إننا معتقلو الثورة في سجن حمص المركزي نرى ما يلي:

١- إن اعتقال الناس تم بشكل عشوائي و انتقامي و دون أي أدلة و مورست عليهم أشد أنواع التعذيب بحقد و طائفية.

٢- لقد تم إلصاق التهم بالمعتقلين بطريقة ممنهجة و مدروسة بحيث تنسب إليهم أعمال القتل و النهب و الاغتصاب و تدمير المتلكات الخاصة و العامة التي قام بها أصلا النظام الطائفي الحاقد كتغطية لجرائمه.

٣- وضع الناس في المعتقلات بطريقة مذرية و إهمالهم لفترات طويلة دون عرض على القضاء و ما هو إلا شكل جديد من أشكال التوقيف العرفي و محاكم التفتيش.

٤- إن قضاة النيابة و التحقيق ترى بشكل ملموس و واضح آثار التعذيب الوحشي التي تمارس على المعتقلين و كبار السن و الأطفال القادمين من أقيية الفروع الأمنية و لا تقوم بتوثيقها و الأخذ بها كدليل على بطلان التهم.

 

فإننا نعلن بدء إضراب مفتوح عن الطعام اعتبارا من تاريخ السبت ٢٠\١٠\٢٠١٢ و نطالب بإلغاء قانون و محكمة الارهاب، و رفع يد النظام الأمني اللاشرعي عن الناس و القضاء، و حماية السلطة القضائية و تطهيرها من الفاسدين لإحقاق الحق و العدالة المفقودة.و إننا نحمل الجهات التالية كامل المسؤولية عن كل تصعبد و توتر و ظلم و هي:

١- لجنة المصالحة الوطنية: المؤلفة من مشايخ الدين والعرب الذين من المفروض أن يكونوا طرفا حياديا و ليس أداة تابعة للنظام تقوم بتلميعه و تتستر غلى جرائمه للطائفية، حيث أن جميع المعتقلين من السنة.

٢- القضاء المسلوب السلطة و التابع للأجهزة و التعليمات الأمنية و تحويله إلى محاكم تفتيش بدلا من أن يكون السلطة العليا التي ترفع إليها مظالم الناس.فمثلا كل قوانين و مراسيم العالم يكون تطبيقها من تاريخ صدورها إلا في دولة الإرهاب وجدوا أن عدد المعتقلين بعد صدور المرسوم أقل بكثير من العدد قبل صدوره فكان منهم أن حولوا جميع المعتقلين إلى محاكم الإرهاب ، و وجود رجال عجز و كبار في السن لا لشيئ إلا بسبب أولادهم من الشرفاء و الأحرار، و الأطفال في السادسة عشرة من عمرهم الصقت بهم تهم الخطف و الاغتصاب بسبب آبائهم من الأحرار.

٣- لجان و منظمات حقوق الإنسان التي تعتبر شريكا للنظام بمساواتها بين الضحية و الجلاد و تتستر على جرائم النظام الوحشية و البربرية المرفوضة في كل الأديلان و القيم و المبادئ الإنسانية.٤- الأمم المتحدة و الأخضر الإبراهيمي الذين يحاولون إطالة عمر الأزمة السورية و تمكين النظام من رقاب الناس لتحقيق أهداف الغرب في المنطقة و بلاد الشام.و إننا معتقلو الثورة في سجن حمص المركزي ندعوا كل الأحرار القابعين في السجون السورية للانضمام لهذا الاضراب للمساهمة في رفع الظلم عن المعتقلين و نصرة الحق.

 

التوقيع سجناء الثورة في سجن حمص المركزي

 

لجان التنسيق المحلية في سوريا

 

لم يتم اضافة تعليق لغاية الآن.
عناوين الاخبار الاخرى
مختارات