أحدث الأخبار
بعد النجاحات الباهرة في السيطرة على الفوج 46 ..
19 November 2012 Monday

بعد النجاحات الباهرة في السيطرة على الفوج 46 ..

بعد النجاحات الباهرة في السيطرة على الفوج 46 .. المعارضة السورية تستعد لقطع إمدادات النظام من الحبوب والنفط بالسيطرة على مناطق في الشرق السوري

 

عمان /رويترز/

 

قال زعيم قبلي سوري ان هجوما شنه مقاتلو المعارضة السورية واسفر عن السيطرة على المعابر الحدودية مع تركيا والعراق يهدف الى قطع الامدادات من المنطقة الرئيسية في سوريا لانتاج الحبوب والنفط والتعجيل بسقوط الرئيس بشار الاسد.
وقال الشيخ نواف البشير الذي كان يتحدث من بلدة راس العين التي يسيطر عليها مقاتلو المعارضة على الحدود مع تركيا ان مقاتلي المعارضة يعتزمون السيطرة على بلدتين حدوديتين دفاعاتهما ضعيفة الى الشرق في محافظة الحسكة الغنية بالموارد الطبيعية على بعد 600 كيلومتر من دمشق.
واستولى مقاتلو الجيش السوري الحر على رأس العين قبل عشرة ايام في حملة لانتزاع السيطرة على المناطق الحدودية من قوات الاسد.

وقال البشير ان راس العين تعرضت لهجمات جوية وقصف مدفعي بعد فترة وجيزة من سيطرة مقاتلي المعارضة عليها ولكنها توقفت قبل يومين . واضاف ان قوات الاسد استمعت على ما يبدو لتحذيرات تركية من مواصلة قصف تلك المنطقة الحدودية. وقال ان الاف اللاجئين الذين فروا الى تركيا بدأوا في العودة للوطن.
وقال البشير وهو من قبيلة البكارة الرئيسية عبر الهاتف انه يتوقع تغير الوضع العسكري في الحسكة لان قوات الاسد معزولة. واضاف ان قوات المعارضة تتحرك لقطع خط الامداد الاقتصادي المهم عن النظام وهو ما سيؤدي الى تعطيل عملياته العسكرية.
واضاف ان النظام يرى انه لم يعد يستطيع الاحتفاظ بسيطرته على المحافظات البعيدة وبدأ يعيد قواته للدفاع عن دمشق.
وسيطر مقاتلو المعارضة يوم السبت على مطار عسكري صغير قرب بلدة البوكمال على الحدود مع العراق في اقليم دير الزور الصحراوي جنوبي الحسكة بعد حصار استمر اسبوعين. ويقول مقاتلو المعارضة انهم عززوا سيطرتهم على المعبر الذي يربط سوريا بمعقل السنة في العراق.

وقال البشير ان معظم حقول النفط في دير الزور توقفت عن العمل بسبب وجود المعارضين تاركين للاسد الحسكة التي تسهم بأكثر من نصف انتاج سوريا من النفط والذي يبلغ 370 الف برميل يوميا.
وستساعد السيطرة على مطار البوكمال مقاتلي المعارضة على اعادة التجمع بعد الهجمات الجوية والبرية المدمرة على مدينة دير الزور عاصمة الاقليم على نهر الفرات الى الغرب . وقال البشير ان الهجمات ادت الى قتل الاف الاشخاص وتدمير جزء كبير من المدينة.

وقال ان خط الانابيب الاقتصادي من دير الزور توقف بالفعل وان الجيش السوري الحر سيحصل على دفعة بدخول منطقة الحسكة الغنية بالنفط والزراعة.
وسجن البشير في وقت سابق خلال الانتفاضة لدعمه احتجاجات الشوارع في دير الزور حيث انهارت تحالفات بين القبائل السنية والاقلية العلوية االتي ينتمي اليها الاسد بعد قتل عشرات المتظاهرين بالرصاص.
وينتمي رئيس الوزراء السابق رياض حجاب وهو ارفع مسؤول ينشق عن النظام منذ الانتفاضة الى دير الزور. وقال البشير ان عشرات من مسؤولي حزب البعث الحاكم والميليشيات المؤيدة للاسد في الحسكة غيروا ولاءهم بعد السيطرة على رأس العين.

وفر البشير الى تركيا بعد الافراج عنه. وقبل بضعة ايام قام البشير بما وصفه انصاره بعودة مظفرة الى راس العين حيث يتواجد كثيرون من افراد قبيلته.
ومن بين الاختبارات المباشرة للمعارضين العلاقات مع اكراد محافظة الحسكة والتي يقطنها عدد كبير من الاقلية الكردية السورية التي تضم مليون نسمة. وادت خلافات على الارض الى توتر العلاقة بين الجماعتين العرقيتين.
وفي اظهار للوحدة شهدت المنطقة احتجاجات عربية وكردية سلمية ضد الاسد ولكن الاكراد ظلوا بعيدين الى حد كبير عن الثورة المسلحة في الوقت الذي اصبح فيه الاسلاميون اكثر نفوذا على الارض.

واثارت السيطرة على راس العين قلقا بين كثيرين في الطائفة الكردية التي تجنبت بشكل عام الاسلام الراديكالي وتأمل بشكل ما من الحكم الذاتي خلال فترة ما بعد الاسد.
وقال البشير انه بدأ مفاوضات مع الجماعات الكردية لطمأنة السكان الاكراد على انه لن تكون هناك هيمنة عربية وتفادي حدوث مواجهة مع مقاتلي حزب العمال الكردستاني المؤيد للاسد في المنطقة.
وقال انه يجري تشكيل حكومة محلية جديدة في راس العين للمساعدة في تهدئة المخاوف الكردية. واعيدت الكهرباء والماء الى البلدة وسيعاد قريبا فتح المخابز والادارات الزراعية.
واضاف ان حزب العمال الكردستاني انسحب بالفعل من راس العين.
وسئل البشير عن المقاتلين الاسلاميين الذين يشكلون الجزء الاكبر من القوة الداخلة الى الحسكة فقال ان الاسلام المعتدل هو سمة المنطقة الشرقية ولكن اي دعم في هذه المرحلة محل ترحيب لاسقاط الاسد.
وقال انه لدى سقوط النظام فانه يتوقع ان يسلم الجميع اسلحتهم ويلتزموا بصندوق الاقتراع وبنظام سياسي مدني.
واضاف ان تركيا قدمت نموذجا للاسلام السياسي الذي يمكن ان نفخر به.

لم يتم اضافة تعليق لغاية الآن.
عناوين الاخبار الاخرى
مختارات