أحدث الأخبار
الهاشمي: أحداث سوريا ملهمة للتغيير في العراق
12 October 2012 Friday

الهاشمي: أحداث سوريا ملهمة للتغيير في العراق

ناشد الكيانات السياسية العراقية أن تعود عاجلاً إلى مسألة سحب الثقة من المالكي

 

 

قال طارق الهاشمي نائب الرئيس العراقي، في مقابلة مع برنامج نقطة نظام الذي تبثه قناة "العربية" إن ما يحصل في سوريا سيكون ملهماً لإجراء تغيير حقيقي في العراق. 
 

 

 

وأضاف الهاشمي، الذي صدر ضده مؤخراً حكم بالإعدام من محكمة في بغداد على خلفية قضايا جنائية، أنه مع الشعب السوري ضد القتل والقمع غير المسبوقين ويناصره للوصول إلى حياة حرة وكريمة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

دعم إيراني للأسد عبر العراق

 

 

 

 

 

 

 

 

وفي تطور لافت صرح الهاشمي أنه وبعد تسليط الأضواء على نقل الطائرات الإيرانية العابرة للأجواء العراقية الدعم إلى نظام الأسد يجري الآن التركيز على حركة النقل برا حيث قال: "إن الطريق بين زرباطية وكربلاء ومركز الوليد الحدودي أصبح الآن ممرا دائما للسيارات غير القابلة للتفتيش من إيران إلى سوريا".

 

 
 

 

 

وفي تعليقه على قرار الحكومة العراقية إجراء تفتيش عشوائي للطائرات الإيرانية العابرة للأجواء العراقية أوضح أن هذا التفتيش فبركة وعبارة عن اتفاق بين إيران والعراق لإنزال الطائرات التي تحمل الأدوية والمساعدات الإنسانية والتغاضي عن الطائرات التي تحمل الأسلحة والمعدات ووسائل القتل الأخرى للشعب السوري.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

مطالب بالتغيير

 

 

 

 

 

 

 

وأشار إلى أن ما وصفها بسياسات المالكي الخاطئة وضعت مستقبل العراق في مفترق طرق صعب، مضيفا أن كل الخيارات بما فيها المحظورة والمحرمة أصبحت الآن على الطاولة، منوها إلى أن الشعب العراقي لا يستطيع أن يصبر طويلا على ما وصفه بظلم المالكي وفساده، وأن هناك الآن ملايين العراقيين المحبطين المستعدين لقيادة التغيير في العراق.

 

طلاق سياسي بائن

 

وعن إمكانية التعايش السياسي بينه وبين المالكي مستقبلا قال الهاشمي إن الطلاق السياسي بينهما طلاق بائن، مؤكدا أنه لا يستطيع أن يستنسخ نفسه، ولن يعيد تجربة العمل السياسي الفاشل بالمواصفات التي شهدها منذ 2006 وحتى الآن.
 

 

 

وناشد الهاشمي الكيانات السياسية العراقية أن تعود عاجلا إلى مسألة سحب الثقة من المالكي لأن هذا الأخير أصبح على حد قوله حجر عثرة في طريق الاستقرار.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 
وقال: هذا الرجل رجل أزمات حقيقية وبالتالي فإن مصلحة العراق تقتضي أن يحمل عصاه ويرحل.

 

 

 

 

 

 
 

 

عناوين الاخبار الاخرى
مختارات