أحدث الأخبار
أحمد رمضان من قلب مدينة حلب
13 October 2012 Saturday

أحمد رمضان من قلب مدينة حلب

أحمد رمضان من قلب مدينة حلب المجلس الوطني السوري يتحول للعمل من الخارج إلى الداخل

 

قال أحمد رمضان، عضو المكتب التنفيذي في المجلس الوطني السوري، في تصريح خاص لـ عكس السير من قلب مدينة حلب، إن المجلس الوطني انتقل من العمل في الخارج إلى الداخل السوري.

و أفاد رمضان الذي جال و صال في محافظتي حلب و ادلب طوال الأسبوع الماضي و التقى بقيادات الجيش الحر هناك ، أن المجلس الوطني السوري نظم كوادره في الداخل وأسس مكتب له و هو يستعد للانتقال إلى الداخل المحرر.

وعلم عكس السير أن رمضان جاء بصحبة عبد الباسط سيدا رئيس المجلس و زار بلدات و أرياف في ادلب و اجتمع بالقيادات العسكرية و درسوا الخطط و متطلبات المرحلة القادمة .

و انتقل بعدها رمضان إلى حلب و ريفها ، إذ قام بزيارة قرى و بلدات في ريف حلب قبل أن ينتقل إلى المدينة التي يسيطر على أكثر من نصفها الجيش الحر .

و أفاد رمضان في تصريحه الهاتفي لـ عكس السير من قلب مدينة حلب، أنه زار معظم المناطق المحررة ، و التقى القيادات الميدانية للجيش الحر و تم الحديث عن آخر التطورات و عن مستلزمات الكتائب المقاتلة للذخيرة و السلاح .

كما التقى المدنيين في حلب ، و دون ملاحظاتهم ليصار إلى معالجة مشكلاتهم التي كانت تتركز بشكل رئيسي على المعيشة و تأمين الغذاء و الخبز .

و أفاد رمضان الذي غادر البلاد مطلع الثمانينات و يزورها للمرة الأولى الآن ، أنه بدأ العمل بنظام الكوبونات بالنسبة لتأمين الخبز للمواطنين، إذ تحصل كل عائلة على كوبون مدون عليه رقم يحصل من خلاله وفقاً للترتيب على الخبز بشكل يومي  .

و أشار إلى ان المجلس قرر شراء الطحين من التجار في حلب ليزود بها المخابز .

بينما على الصعيد الطبي ، فقد أكد رمضان انه سيتم اعادة تأهيل المشافي العامة و الخاصة التي اغلقت ، كما سيتم زيادة عدد المشافي الميدانية في المدينة خلال الفترة القريبة القادمة .

لم يتم اضافة تعليق لغاية الآن.
عناوين الاخبار الاخرى
مختارات