أحدث الأخبار
نزوح عن أحياء دمشقية مع تصاعد القتال.. المعارضة تستولي على مخازن ذخيرة في ريف حلب... ومجمع مخابرات في الجولان
18 March 2013 Monday

نزوح عن أحياء دمشقية مع تصاعد القتال.. المعارضة تستولي على مخازن ذخيرة في ريف حلب... ومجمع مخابرات في الجولان

عشرات الاشخاص قتلوا او جرحوا في قصف قوات النظام على مخيم سبينة.وقال المرصد السوري لحقوق الانسان ان اطلاق الرصاص

 دمشق - وكالات -

شهدت دمشق ومنطقتها مجازر واشتباكات عنيفة ولا سيما في مخيم سبينة وحي برزة الذي شهد حركة نزوح، بعد ان انتشر فيه المسلحون وطوقه الجيش، فيما أكد مصدر عسكري سوري ان مقاتلي المعارضة استولوا على مخازن اسلحة وذخيرة في قرية خان طومان في ريف حلب الجنوبي، بعد اشتباكات عنيفة استغرقت اياما. 
وذكرت قناة «العربية» ان عشرات الاشخاص قتلوا او جرحوا في قصف قوات النظام على مخيم سبينة.
وقال المرصد السوري لحقوق الانسان ان اطلاق الرصاص استمر في حي برزة امس، بينما أعلنت لجان التنسيق المحلية عن مقتل خليل مبروكة برصاص قناصة النظام في الحي.
وكان الحي قد شهد اشتباكات عنيفة اول من امس وحركة نزوح للأهالي الذين افادوا ان الجيش طوق الحي الذي انتشر فيه معارضون مسلحون.
وسجل قصف مدفعي واشتباكات عنيفة في محيط سوق الهال في حي جوبر وسط انتشار أمني لقوات النظام عند الباب الخلفي.
أما في حي القابون، فاستهدفت قوات النظام المنطقة الصناعية بقصف مدفعي. وتعرض حي الحجر الاسود للقصف من القوات النظامية.
وقال قادة للمعارضة ان مقاتلي المعارضة سيطروا على مجمع للمخابرات العسكرية السورية قرب مرتفعات الجولان التي تحتلها اسرائيل.
واوضحت المصادر ان المجمع الذي يقع في بلدة شقرة على بعد ثمانية كيلومترات من خط وقف اطلاق النار مع اسرائيل سقط بعد حصار استمر خمسة ايام.
أما في حلب، فقال مصدر عسكري سوري لوكالة «فرانس برس» ان مسلحي المعارضة سيطروا السبت على مخازن للاسلحة والذخيرة في قرية خان طومان في الريف الجنوبي بعد اشتباكات عنيفة دامت أكثر من ثلاثة أيام.
واشار المصدر الى ان المخازن تضم «عددا محدودا من صنايق الذخيرة المتبقية بعد نقل المخزون الأساسي قبل أكثر من اربعة أشهر منها».
الا ان ناشطين اكدوا استيلاء مسلحي المعارضة على «مستودعات ضخمة للذخيرة».
واظهر شريط فيديو بثاً على موقع «يوتيوب» على الانترنت مقاتلين داخل ما يبدو مخزنا للذخيرة مليئا بالصناديق التي يفتحها المقاتلون وتبدو فيها قذائف صاروخية ومدفعية.
واعلن المصور: «هذه غنائم من بشار الاسد»، بينما تنقل المقاتلون من مكان الى مكان داخل المخزن بحماس ظاهر قائلين: «صواريخ، صور هذه الصواريخ»، «ثم عيار 107 ملم، من صنع ايران»، و«هذه الصواريخ التي كان يقصفنا بها بشار الاسد».
واوضح المصور ان العملية نفذها «لواء شهداء سورية ولواء حطين» في الجيش السوري الحر.
وافاد المرصد عن اشتباكات عنيفة بين القوات النظامية ومقاتلي الكتائب في محيط بلدة خان طومان امس، مشيرا الى سيطرة المقاتلين على مدرسة قريبة من مستودعات الاسلحة.
وفي محافظة حمص، تعرضت قرى ريف القصير لقصف من القوات النظامية بعد منتصف ليل السبت - الاحد.
وشهدت منطقة القصير الحدودية مع لبنان معارك عنيفة خلال الايام الماضية، وكان في امكان سكان القرى الحدودية اللبنانية سماع اصوات الانفجارات واطلاق النار الكثيف حتى قراهم.
وفي حماة، سقط قتلى من عائلة واحدة جراء قصف مدفعي استهدف قرى جبل شحشبو.
وقتل ستة أشخاص وجرح آخرون جراء قصف مدفعي استهدف مزرعة حطين وحركة نزوح كبيرة تشهدها المنطقة جراء ذلك.

لم يتم اضافة تعليق لغاية الآن.
عناوين الاخبار الاخرى
مختارات