أحدث الأخبار
دمشق تنفي استخدامها الكيماوي.. وصور تثبت العكس
09 December 2012 Sunday

دمشق تنفي استخدامها الكيماوي.. وصور تثبت العكس

ناشطون بثوا صور أطفال ونساء في حلب احترقت وجوههم بالأسلحة الكيماوية

دمشق - فرانس برس

 

أكدت وزارة الخارجية السورية في رسالتين بعثت بهما إلى رئيس مجلس الأمن الدولي والأمين العام للأمم المتحدة، أن سوريا "لن تستخدم السلاح الكيماوي إن وجد لديها"، بحسب ما جاء في بيان صادر عن الوزارة السبت.

وفي تطور ملحوظ على أزمة الأسلحة الكيميائية في سوريا ، بث ناشطون سوريون صوراً لأطفال ونساء قالوا إن وجوههم أحرقت بقصف قوات النظام لبلدة السفيرة بحلب بالأسلحة الكيميائية. كما أعلن الجيش الحر عن إستيلائه على معدّات واقية من الأسلحة الكيميائية كانت بحوزة مجموعة من قوات الأسد في طريقها لتنفيذ مهام خاصة في المدن السورية .

 
 
إحدى الصور التي نشرها الناشطون السوريون‎

في المقابل، جاء في البيان الذي أوردته وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" أن "سوريا لن تستخدم السلاح الكيماوي إن وجد لديها تحت أي ظرف كان، لأنها تدافع عن شعبها ضد الإرهاب المدعوم من دول معروفة تأتي الولايات المتحدة الأمريكية في مقدمتها".

كما حذرت وزارة الخارجية السورية من استخدام من أسمتهم بـ"الـمجموعات الإرهابية" للسلاح الكيماوي ضد الشعب السوري، وذلك بعد سيطرة هذه المجموعات أخيرا على "معمل خاص" لإنتاج الكلور السام، بحسب ما جاء في بيان صادر عنها السبت.

وأعربت عن استهجانها لعدم تحرك المجتمع الدولي لمعالجة تطورات الوضع بعد السيطرة على الكلور السام شرق مدينة حلب

 

لم يتم اضافة تعليق لغاية الآن.
عناوين الاخبار الاخرى
مختارات