أحدث الأخبار
 بورسعيد.. الجيش يطوق مديرية الأمن
06 March 2013 Wednesday

بورسعيد.. الجيش يطوق مديرية الأمن

ما يتردد عبر عدد من وسائل الإعلام باتخاذ قرار من القوات المسلحة بفرض حظر التجوال في بورسعيد أو في محيط مديرية الأمن ليس إلا شائعات

 

سكاي نيوز عربية

نفى قائد الجيش الثاني الميداني اللواء أحمد وصفي اعتزام فرض حظر تجول في مدينة بورسعيد، مؤكدا أن القوات المسلحة فرضت طوقا أمنيا حول مبنى مديرية الأمن في المدينة الساحلية في حين ارتفع عدد المصابين جراء الاشتباكات الدائرة في المدينة إلى 455 شخصا.

وقال وصفى في تصريحات خاصة لـسكاي نيوز عربية إن ما يتردد عبر عدد من وسائل الإعلام باتخاذ قرار من القوات المسلحة بفرض حظر التجوال في بورسعيد أو في محيط مديرية الأمن ليس إلا شائعات، من شأنها إثارة القلاقل والفتن .

وتساءل قائد الجيش الثاني قائلا "هل قيام القوات المسلحة بالعمل على تهدئة الأمور بين مواطني مدينة بورسعيد ومشاركة عناصر الشرطة المدنية في تنظيم المرور في منطقة التوتر بمحيط مبنى مديرية الأمن وميدان المسلة، يعني فرض حظر التجوال؟" 

من جهة أخرى، أوضحت مصادر لـ"سكاي نيوز عربية" أن تلك الإصابات وقعت بين صفوف المحتجين الذين هاجموا المديرية، وتعرض بعضهم لاختناقات فيما أصيب قسم منهم بطلقات نارية.

وأشعل المحتجون إطارات السيارات فى محيط المديرية مع حلول الظلام لمواصلة محاولة الاقتحام لمبنى المديرية، فيما ردت قوات الأمن المركزي بدفعات كثيفة من قنابل الغاز وطلقات الخرطوش.

وترددت أنباء عن مبادرات شعبية من ورمز التيارات المدنية ببورسعيد للتدخل لـ"إنهاء الأزمة" وحقن الدماء في المدينة.

لم يتم اضافة تعليق لغاية الآن.
عناوين الاخبار الاخرى
مختارات