أحدث الأخبار
هروب مقاتلين من حزب الله من القصير.. والحر يستعيد قريتي الموج وأبو جوري
23 April 2013 Tuesday

هروب مقاتلين من حزب الله من "القصير".. والحر يستعيد قريتي الموج وأبو جوري

ثوار القصير يقومون بتعزيز دفاعاتهم؛ حيث نجحوا في تحرير قريتي "أبو حوري والموح" من قبضة العصابات التابعة لـ"حزب الله" اللبناني

مفكرة الإسلام

 

كشف الناشط السوري البارز هادي العبد الله أن ثوار القصير يقومون بتعزيز دفاعاتهم؛ حيث نجحوا في تحرير قريتي "أبو حوري والموح" من قبضة العصابات التابعة لـ"حزب الله" اللبناني.

وأوضح العبد الله عبر صفحته الرسمية على "الفيسبوك" أن الثوار تمكنوا من تصفية نحو 18 عنصرًا من الحزب وأصابوا العديد منهم، مشيرًا إلى أنه قد سمعت أصوات استغاثات لهذه العصابات قبل انسحابهم من تلك القرى.

في سياق متصل، أوضحت مصادر أن خلافات كبيرة دبت في صفوف مقاتلي "حزب الله" وعدد من المسئولين العسكريين الذين يقودون المعارك في بلدة القصير، مما أسفر عن هروب أعداد من المقاتلين من المناطق التي دارت فيها الاشتباكات بريف حمص.

وقالت المصادر: "بعض الفارين قد يكون نجح في العودة إلى لبنان عن طريق الهرمل، التي شهدت بدورها توترًا كبيرًا نتيجة سقوط صواريخ من الداخل السوري على بلدة القصر، إثر التهديد بقصف مناطق الهرمل وبعلبك والضاحية الجنوبية، وهي الأماكن التي يهيمن عليها "حزب الله"، وتضم أغلبية شيعية مواليه للحزب".

وتشهد القصير معارك دامية منذ أيام، ونجحت ميليشيات "حزب الله" الموالية لنظام الأسد خلال نهاية الأسبوع من السيطرة على قرى عدة في المنطقة، في مسعى منها للتقدم نحو مدينة القصير الواقعة تحت سيطرة المقاتلين المعارضين.

ويحاول نظام الأسد السيطرة على القصير لما تشكله من نقطة ارتباط بين الحدود اللبنانية ومحافظة حمص، وحلقة وصل بين دمشق والساحل السوري. لكن كتائب الثوار حشدوت المزيد من المقاتلين على جبهة القصير، وبدأت تسترد تلك القرى التي احتلتها عصابات "حزب الله".

لم يتم اضافة تعليق لغاية الآن.
عناوين الاخبار الاخرى
مختارات