أحدث الأخبار
تطورات المعارك في القصير.. حزب الله متورط و(الأسير) يتدخل
28 April 2013 Sunday

تطورات المعارك في القصير.. حزب الله متورط و(الأسير) يتدخل

كان الجميع يعتبر أن تسريب هذه الأخبار هدفه توريط الحزب في الصراع السوري, مع نفي الحزب دائماً لها

 

المختصر

بعد أن كان الناشطون يقولون بأن عناصر "حزب الله" اللبناني, يدخلون إلى الأراضي السورية ليقاتلوا إلى جانب قوات الأسد, لم يكن أحد يعير ذلك أية أهمية.. بل وكان الجميع يعتبر أن تسريب هذه الأخبار هدفه توريط الحزب في الصراع السوري, مع نفي الحزب دائماً لها.. إلى أن انتشرت مواكب العزاء لقوات الحزب داخل لبنان, مع الكشف عن هوية أحد الجرحى الذين استهدفهم الجيش الحر وتمكن من سحبه مع بقاء السيارة التي كان بداخلها هوية الحزب الخاصة به وهويته الوطنية اللبنانية.

صواريخ في الهرمل
شهدت بداية الأسبوع الفائت مواجهات عنيفة في القصير, ودخول أرتال من عناصر "حزب الله" إلى داخل الأراضي السورية.. فبعد أن كان عناصر الحزب لمدة طويلة يقدمون الدعم اللوجستي والخطط العسكرية للجيش الأسدي, أصبحوا يقودون القتال على الأرض وهو ما ذكره بيان صادر عن هيئة أركان حمص, الذي هدد بنقل المعركة إلى قلب لبنان: "بعد دخول عناصر حزب الله إلى قرى القصير وعلى مرأى وموافقة الحكومة اللبنانية قررنا نقل المعركة إلي قلب لبنان, وسيتم قصف منطقة الهرمل والقرى المحيطة بها, وبعلبك والضاحية الجنوبية واللبوة والعين وغيرها بصواريخ أرض أرض والمدافع والدبابات.. بأنه سيتم تحريك العناصر التابعة للجيش الحر داخل لبنان للبدء بأعمال عسكرية نوعية". وختم البيان بدعوة المواطنين اللبنانيين الابتعاد عن أماكن انتشار عناصر حزب الله.
وبالفعل قام الجيش الحر بضرب منطقة الهرمل "معقل حزب الله" بعدة صواريخ دون حدوث أي إصابات في صفوف المواطنين اللبنايين, وأتى ذلك بعد معارك شرسة في ريف القصير وتقدم ميلشيات الحزب مع عناصر جيش الأسد وسيطرتهم على بعض القرى, مع تحصن الجيش الحر في مناطق قريبة من تلك القرى للرد بالهجوم عليها.
تواترت الأنباء عن سقوط قتلى للحزب في تلك العمليات وهو ما أكده الناشط "محمد" من تنسيقية القصير لأورنت نت, حيث قال بأن سيارات الإسعاف سمعت في منطقة الهرمل تحمل جثثاً عائدة لعناصر حزب الله في ليل وفجر اليوم التالي.

لم يتم اضافة تعليق لغاية الآن.
عناوين الاخبار الاخرى
مختارات