أحدث الأخبار
ضمن جمع لا يتجاوز 100 شبيح من المخابرات
26 October 2012 Friday

ضمن جمع لا يتجاوز 100 شبيح من المخابرات

بشار الأسد يصلي صلاة العيد والإعلام السوري يتجنب ذكر اسم المسجد

 

صلى رأس السلطة بشار الأسد اليوم الجمعة صلاة العيد في جامع صغير لم يعرف مكانه بالضبط، وعلى غير عادة التلفزيون السوري الذي اعتاد أن يسمي المسجد والمدينة التي تقام فيها الصلاة.

ونقل التلفزيون السوري وقائع الصلاة متجنباً ذكر اسم المسجد أو المدينة التي يقع فيها، حيث اكتفى معلق الأخبار بالقول: "وهاهو سيادة الرئيس بدخل إلى هذا الجامع ليؤدي صلاة العيد".

ولوحظ أن أعداد المصلين لا تتجاوز 100 مئة في ستة صفوف فقط، ولم يعرف حتى لحظة تحرير الخبر مكانه.

وتأتي صلاة العيد في وقت بات فيه بشار الأسد أكثر حذراً من ذي قبل كون المناطق السورية بمعظمها أصبحت غير آمنة بالنسبة له.

وانتهت الصلاة التي شوهد فيها كل من رئيس مجلس الوزراء وائل حلقي، ووزير الأوقاف عبد الستار السيد، ووزير الخارجية وليد المعلم، والمفتى أحمد بدر الدين حسون، إضافة إلى عدد كبير من المسؤولين وأعضاء مجلس الشعب.

وتجنب التلفزيون السوري بعد انتهاء الصلاة أن ينقل صورة المسجد من الخارج حيث اعتاد لسنوات أن يظهرها وهي تحفل الحشود التي تهتف باسم الرئيس وتصارع للوصول إليه والسلام عليه.

وختم المذيع النقل المباشر بقوله: وهكذا نقلنا لكم وقائع صلاة العيد في بيت من "بيوتات" الله!

التعليقات
حمص
أبو فواز الحمصي
بقدراتنا المتواضعة وبدون دعم لا دولي ولا اسلامي ولا عربي ولا امريكي الا ماندر .. وبقدراتنا الذاتية وبأيماننا بالله عز وجل وبطولة شعبنا وبتضحيات الثوار والجيش الحر .. جعلنا بشار يختبئ كالجرزان تحت الارض ولايجرأ على ذكر اسم المسجد الذي صلى به العيد .. وهذا بحد ذاته نصر على هذا المجرم وحاشيته فنحن نعالج عصابة اسست منذ 42 عام لهذه الايام التي نعيشها فان اخذ انتصارنا عليهم سنة او سنتين او حتى ثلاثة فهذا شيئ طبيعي لان جذورهم النجسة مازلات بالارض وسنخلعها من ارضنا الطاهرة ان شاء الله والحمد لله الذي احيانا لنرى هذه العصابة وهي خائفة من يومها الاسود المحتوم ان شاء الله
26 October 2012 Friday 12:04
عناوين الاخبار الاخرى
مختارات