أحدث الأخبار
استشهاد 15 سورياً من بينهم 5 أطفال بمدينة حلب
29 November 2012 Thursday

استشهاد 15 سورياً من بينهم 5 أطفال بمدينة حلب

الحكومة الإسبانية تعترف بالائتلاف السوري المعارض كممثل شرعي لسوريا

قتل 15 شخصاً بينهم خمسة أطفال، وأصيب أكثر من 20 شخصاً آخرين في غارة جوية على أحد أحياء مدينة حلب شمال سوريا، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال مدير المرصد، رامي عبدالرحمن، سقط 15 شهيداً بينهم خمسة أطفال وسيدتان وأصيب أكثر من 20 آخرين بجروح، جراء غارة جوية على حي الأنصاري" الواقع في غرب حلب كبرى مدن شمال البلاد.

وأظهر شريط فيديو جانباً من الدمار الذي لحق بمبنيين مجاورين، يتألفان من خمسة طوابق، وأدى القصف إلى دمار كبير في الطوابق العليا.

وفي الشريط، يصل المصور راكضاً إلى المكان الذي استهدفته الغارة، ويبدو أشخاص يهرعون قبل أن يسمع صوت يصرخ "يا عمو"، ليظهر طفل مغطى بالغبار وممدداً على الأرض في ما يبدو أنه مدخل المبنى.

ويهرع شخص قائلاً "تعوا شيلوا الولد (تعالوا احملوا الولد)"، بينما يصرخ الطفل "الله يخليك يا عمو"، وقبل أن يرفعه الرجل تظهر آثار الدماء على الأرض وإصابة حادة في رأسه.

كما أظهر الشريط أكواماً من الحجارة والدمار والسيارات المحطمة في الشارع، حيث حاول عدد كبير من الأشخاص رفع الجثث من وسط الأنقاض، مستخدمين أياديهم لإزاحة الدمار.

وعلى صعيد متصل، جرت مواجهات عنيفة فجر الخميس بين القوات النظامية ومقاتلي المعارضة المسلحة، وبخاصة حول قاعدة وادي الضيف العسكرية في شمال غرب البلاد التي يحاصرها المقاتلون، حسبما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وذكر المرصد في بيان "تدور اشتباكات عنيفة منذ فجر اليوم بين القوات النظامية ومقاتلين من عدة كتائب مقاتلة في محيط معسكر وادي الضيف للقوات النظامية الواقع شرق مدينة معرة النعمان في ريف إدلب (شمال غرب)".

وأشار المرصد إلى وجود "حشد للكتائب المقاتلة في محاولة لاقتحام المعسكر"، لافتاً إلى "ترافق الاشتباكات مع قصف متبادل".

ويعد هذا المعسكر الأكبر في منطقة معرة النعمان، المدينة الاستراتيجية التي سيطر عليها المقاتلون المعارضون في التاسع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وتحاول القوات النظامية استعادتها.

سياساً، اعترفت الحكومة الإسبانية، بالائتلاف السوري المعارض بزعامة أحمد معاذ الخطيب، كممثل شرعي للشعب السوري، وسبق أن اعترفت فرنسا بالائتلاف السورري المعارض.

العربية.نت

لم يتم اضافة تعليق لغاية الآن.
عناوين الاخبار الاخرى
مختارات