أحدث الأخبار
سوريا.. هل تتحول إلى بوسنة جديدة؟
18 October 2012 Thursday

سوريا.. هل تتحول إلى بوسنة جديدة؟

مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان تحذر من بوسنة جديدة في سوريا

 

قالت مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان نافي بيلاي إن الوضع في سوريا يعيد إلى الأذهان الحرب الطائفية في البوسنة ودعت القوى العالمية يوم الخميس إلى الاتحاد في محاولة وقف إراقة الدماء.

وقالت بيلاي "يجب أن تكون ذكريات ما حدث في البوسنة والهرسك حية بما يكفي لتحذرنا جميعا من خطر السماح بانزلاق سوريا إلى صراع طائفي شامل."

وأضافت للصحفيين "يجب ألا يتطلب الأمر شيئا مروعا مثل سربرنيتشا ليهز العالم ويدفعه إلى اتخاذ إجراءات جادة لوقف هذا النوع من الصراع."

ومذبحة سربرنيتشا التي وقعت في يوليو تموز من عام 1995 هي أسوأ المذابح في أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية. وكان أفراد هولنديون في قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة قد انسحبوا من منطقة اعلنتها المنظمة الدولية منطقة آمنة فتقدمت قوات صرب البوسنة وقتلت ثمانية آلاف رجل وصبي مسلم واستخدمت جرافات لوضع جثثهم في حفر.

وقالت بيلاي وهي قاضية سابقة في جرائم الحرب في الأمم المتحدة إن طرفي الصراع في سوريا يمكن ان يكونا قد ارتكبا جرائم حرب أو جرائم ضد الإنسانية.

وأضافت "استخدام القوات الحكومية للأسلحة الثقيلة دون تفرقة لتدمير قطاعات كبيرة من المدن مثل حمص وحلب لا يوجد ما يبرره وكذلك استخدام جماعات المعارضة المتطرفة للقنابل الضخمة التي تقتل وتشوه المدنيين والأهداف العسكرية."

 

رويترز

لم يتم اضافة تعليق لغاية الآن.
عناوين الاخبار الاخرى
مختارات