أحدث الأخبار
سوريا.. 103 شهداء وقصف على أحياء حمص
13 March 2013 Wednesday

سوريا.. 103 شهداء وقصف على أحياء حمص

أسفرت أعمال العنف المستمرة في سوريا أمس الثلاثاء، عن مقتل 103 أشخاص معظمهم في دمشق وريفها وحلب

 

بيروت /ا م - برناما/--

أسفرت أعمال العنف المستمرة في سوريا أمس الثلاثاء، عن مقتل 103 أشخاص معظمهم في دمشق وريفها وحلب،

في حين وردت أنباء عن تمكن الجيش الحر من السيطرة على المعهد الصناعي بدير الزور بشكل كامل، فيما تعرضت أحياء في حمص أمس لقصف عنيف براجمات الصواريخ.

وذكرت لجان التنسيق المحلية أن الجيش الحر تمكن من تحرير المعهد الصناعي بدير الزور بشكل كامل، والسيطرة عليه بعد حصار خانق دام عدة أيام، فيما لم يرد تعليق رسمي من مصادر حكومية على الخبر . 

وفي حمص تعرضت مناطق في حي بابا عمرو في مدينة حمص وسط سوريا، أمس، لقصف عنيف، متزامن مع اشتباكات عنيفة بين القوات النظامية ومسلحي المعارضة، الذين دخلوا الحي قبل يومين، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان.

وقال المرصد في بيانات متلاحقة أمس أن "مناطق في حي بابا عمرو تتعرض للقصف العنيف براجمات الصواريخ من القوات النظامية المتمركزة في حرم جامعة البعث"، مشيرا إلى استقدام "تعزيزات عسكرية جديدة" إلى الحي. كما أفاد عن قصف على حي الخالدية وأحياء حمص القديمة المحاصرة من القوات النظامية، واشتباكات في محيط الخالدية، وأنباء عن "خسائر بشرية في صفوف الطرفين".

من جهة ثانية، ذكر المرصد أن مناطق في مدينتي القصير والرستن في محافظة حمص تتعرض للقصف، وتعتبر المدينتان معقلين لمسلحي المعارضة في ريف حمص وهما محاصرتان منذ أشهر طويلة.

أما في دمشق فأفادت شبكة شام بأن قوات النظام ارتكبت مجزرة في مخيم اليرموك، حيث تم إطلاق حوالي أربع قذائف هاون سقطت في المدينة الرياضية بمخيم اليرموك، حيث أصابت إحداها أرض الملعب أثناء إحدى المباريات، مما أدى لمقتل أربعة لاعبين وسقوط عدد من الجرحى بينهم أطفال.

من جانبها قالت صحيفة الوطن السورية "ان حدة الاشتباكات تصاعدت في مخيم اليرموك، بين اللجان الشعبية الفلسطينية والمجموعات المسلحة في شارع فلسطين التابع للمخيم، مضيفة أن الاشتباكات كانت تدور حول مبنى بلدية اليرموك، التي تحاول المجموعات المسلحة التسلل إليها والعبث بها.

ووثقت لجان التنسيق المحلية مع انتهاء أمس الثلاثاء 103 قتلى بينهم 50 في دمشق وريفها و16 في حلب، و12 في درعا، و
أحد عشر شخصا في حماة وغيرها.

لم يتم اضافة تعليق لغاية الآن.
عناوين الاخبار الاخرى
مختارات