أحدث الأخبار
131 شهيد في سوريا ومقتل صحفي بدير الزور
10 October 2012 Wednesday

131 شهيد في سوريا ومقتل صحفي بدير الزور

ومقتل صحفي بدير الزور

اندلعت اشتباكات بين الجيش السوري والجيش الحر، الأربعاء، قرب جسر الشغور في محافظة إدلب، في وقت أسفرت أعمال العنف عن استشهاد131 شخصا في مناطق عدة بسوريا.
وفي حين ذكر ناشطون أن سيارة مفخخة انفجرت في منطقة الفحامة وسط دمشق قرب فرع أمن الدولة، أفادت قناة الإخبارية السورية التابعة لهيئة الإذاعة والتلفزيون الرسمي عن مقتل مراسلها برصاص "إرهابيين" في مدينة دير الزور شرقي البلاد.

وفي ريف إدلب، اشتبك الجيش السوري مع الجيش الحر قرب جسر الشغور في محاولة من القوات الحكومية لاستعادة السيطرة على مناطق وقعت تحت سيطرة المعارضة، حسب ما افاد مراسل سكاي نيوز عربية.

كما قصف الطيران المروحي في إدلب قرية الناجية بالبراميل المتفجرة مما أدى إلى انهيار وتضرر العدد من المباني.

وفي ريف حماة، اقتحمت قوات من الجيش السوري مدينة مورك بأعداد كبيرة من الجنود والآليات الثقيلة وسط إطلاق نار عشوائي ما أسفر عن سقوط جرحى، طبقا للجان التنسيق المحلية.

وأفادت "الهيئة العامة للثورة" عن تجدد القصف المدفعي على أحياء حمص القديمة وجورة الشياح والخالدية، مشيرة إلى أن القذائف استهدفت منازل المدنيين.

ويأتي هذا غداة مقتل 197 شخصا خلال اشتباكات مسلحة اندلعت في مدن عدة بسوريا التي تشهد أحداث دامية منذ 18 شهرا.

في غضون ذلك، أعربت الأمم المتحدة عن قلقها من أنباء ترددت عن استغلال منشآت وسيارات للخدمات الطبية في ارتكاب أعمال عنف في سوريا.

وقال المتحدث باسم المنظمة الدولية، مارتن نسيركي، إنه ينبغي عدم استهداف المنشآت والمعدات الطبية والأفراد العاملين في الخدمات الطبية أو استغلالهم في أي أغراض عسكرية.

وأضاف البيان أن على كل الأطراف احترام القانون الانساني الدولي وضمان عدم استهداف المدنيين.

من جهة أخرى، استقبلت تركيا مجموعة من مقاتلي الجيش السوري الحر المصابين لتلقى العلاج داخل مستشفياتها.

ونقل المصابون بسيارات إسعاف وسيارات مدنية عبر الحدود التركية السورية، التي تشهد هدوءا نسبيا في الوقت الحالي، بعد توتر شهد تبادلا للقصف بين الجانبين.

وكانت تركيا وجودها العسكري على طول حدودها مع سوريا التي تمتد لمسافة 900 كيلومترا.

لم يتم اضافة تعليق لغاية الآن.
عناوين الاخبار الاخرى
مختارات